رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجزائر تعتقل 30 شخصا فى حرائق الغابات

حرائق الغابات
حرائق الغابات

قالت شرطة (الدرك الوطني) بالجزائر اليوم الأربعاء إن السلطات اعتقلت 30 شخصا، بينهم سبعة من أعضاء جماعة انفصالية صنفتها الحكومة منظمة إرهابية، لضلوعهم في إضرام حرائق غابات قتلت 65 شخصا على الأقل.


وأضاف الدرك الوطني في بيان أن المعتقلين وضعوا رهن الاحتجاز بعد مثولهم أمام محكمة إثر تحقيقات متعلقة بحرائق الغابات التي اشتعلت الشهر الماضي في عدة محافظات خاصة في منطقة القبائل شرقي العاصمة.
 

وألقت السلطات بمسؤولية تلك الحرائق على جماعة الماك التي تسعى لاستقلال منطقة القبائل المتحدثة باللغة الأمازيغية واتهمت المغرب بدعمها.
 

واستندت الجزائر لهذا السبب من بين الأسباب التي دفعتها لقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب أواخر الشهر الماضي.

وفي سياق متصل، بات معظم حرائق الغابات الكبيرة المنتشرة في شمال الجزائر تحت السيطرة ولم تعد تشكّل خطرًا على المواطنين، على ما أكّد الأحد مسؤول في المديرية العامة للحماية المدنية الجزائرية.

وأكد المدير الفرعي للإحصاءات والإعلام في المديرية العامة للحماية المدنية العقيد فاروق عاشور للإذاعة العامة، أن "معظم حرائق الغابات أصبح متحكمًا فيها، ولا تشكل خطرًا على السكان، حسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية.

وأشار إلى أن جهود وحدات الحماية المدنية تنصب حاليًا على "تحييد المناطق السكنية وحمايتها، خاصة بولايات الطارف وبجاية وجيجل وتيزي وزو".

وفي ما يتعلق بآخر المعطيات حول انتشار الحرائق، أوضح أن "الجهود متواصلة لإخماد 19 حريقًا على مستوى 11 ولاية"، لافتًا إلى أنه تم في الـ24 ساعة الأخيرة إخماد "أكثر من 74 حريقًا".

وواصلت فرق الإنقاذ في الجزائر جهودها الأحد لإخماد 19 حريقًا كانت لا تزال مشتعلة في عدد من مناطق شمال البلاد، حيث أسفرت النيران عن مقتل 90 شخصًا على الأقل في أسبوع واحد، وذلك رغم تراجع حدّتها في تيزي وزو على وجه الخصوص، وفق السلطات.