رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: الإفراط فى تناول المضادات الحيوية يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون

المضادات الحيوية
المضادات الحيوية وسرطان القولون

حذرت دراسة سويدية جديدة، من أنه قد يؤدي تناول الكثير من المضادات الحيوية إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون.

 

ووفقًا لما ذكره موقع " webmd" الطبي، يقول الباحثون إن استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

 

بينما في كثير من الحالات يكون العلاج بالمضادات الحيوية ضروريًا وينقذ الأرواح، في حالة وجود أمراض أقل خطورة يمكن توقع شفائها على أي حال.

 

أوضحت مؤلفة الدراسة صوفيا هارليد، باحثة السرطان من جامعة "أوميو" في السويد، أن المضادات الحيوية قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون في المستقبل.

 

وأشارت هارليد في بيان صحفي بالجامعة إلى أنه لا يوجد سبب للقلق على الإطلاق لمجرد أنك تناولت مضادات حيوية، فزيادة المخاطر على الفرد ضئيلة إلى حد ما.

 

وقد يكون هذا الارتباط بسرطان القولون بسبب تأثير المضادات الحيوية على "الميكروبيوم المعوي"، أو بكتيريا الأمعاء.

 

وخلال الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات 40 ألف مريض في السجل السويدي لسرطان القولون والمستقيم، وقارنوها بمجموعة تحكم مؤلفة من 200 ألف شخص خالٍ من السرطان في عموم سكان السويد.

 

الباحثون يوضحون العلاقة بين المضادات الحيوية وسرطان القولون

 

وفحص الباحثون، بيانات استخدام المضادات الحيوية في سجل الأدوية السويدية الموصوفة، ووجدوا أن كلاً من النساء والرجال الذين تناولوا المضادات الحيوية لأكثر من ستة أشهر كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون الصاعد بنسبة 17٪ .

وكان خطر الإصابة بسرطان القولون واضحًا بالفعل بعد خمس إلى عشر سنوات من تناول المضادات الحيوية، على الرغم من أن أولئك الذين تناولوا أكبر عدد من المضادات الحيوية كان لديهم أكبر زيادة في المخاطر.

ولم يكن هناك ارتباط بين المضادات الحيوية وزيادة خطر الإصابة بالسرطان في القولون أو زيادة خطر الإصابة بسرطان المستقيم لدى الرجال.