الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وسائل إعلام: طالبان ستقيم نظاما وفق النموذج الإيرانى وآخوند زاده قائده الأعلى

هبة الله آخوند زاده
هبة الله آخوند زاده

أفادت تقارير إعلامية بأن زعيم حركة "طالبان" هبة الله آخوند زاده، سيكون القائد الأعلى للنظام الجديد في أفغانستان، وأن هذا النظام سيبنى وفق النموذج الإيراني.

وقالت مصادر لقناة "CNN-News18" الهندية، إن هبة الله آخوند زاده سيترأس المجلس الأعلى الذي سيحكم أفغانستان، وإن موقعه في السلطة سيشبه موقع المرشد الأعلى في إيران، حيث يعتبر المرشد قائدًا للسلطة الدينية والسياسية في آن واحد، مضيفة أنه سيتخذ من قندهار مقرًا له.

وتجدر الإشارة إلى أن هبة الله آخوند زاده، الذي لم يلق أي خطاب علني حتى الآن، يقود حركة "طالبان" منذ عام 2016، حيث قتل الزعيم السابق للحركة في غارة لطائرة مسيرة أمريكية.

وأفادت تقارير إعلامية بأنه قد وصل إلى قندهار يوم الأحد الماضي، علمًا بأن مكان وجوده كان مجهولًا طوال الفترة الأخيرة، وكان يعتقد بأنه يختبئ في شمال غربي باكستان.

وأعلنت حركة "طالبان" مؤخرًا عن تشكيلها حكومة جديدة في أفغانستان، وأنها ستعلن عنها في وقت قريب.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه من المرجح تنفيذ هجوم إرهابي جديد على مطار حامد كرزاي في العاصمة الأفغانية كابول خلال الايام المقبلة، متعهدًا بمواصلة تعقّب تنظيم "داعش" الذي تبنى المسئولية عن تنفيذ هجوم الخميس، فيما قال إن عمليات إجلاء المدنيين من المطار لا تزال مستمرة رغم خطورة الوضع.

وأضاف بايدن - في بيان أصدره البيت الأبيض - "هذا الصباح، التقيت فريقي للأمن القومي في واشنطن وقادتي الميدانيين، ناقشنا الضربة التي نفذتها القوات الأمريكية الليلة الماضية ضد تنظيم داعش خراسان الإرهابي في أفغانستان، قلت إننا سنتعقب التنظيم المسئول عن الهجوم على قواتنا و المدنيين الأبرياء في كابول، و فعلنا، هذه الضربة لن تكون الأخيرة، سنواصل اصطياد أي شخص متورط في هذا الهجوم المشين".

وتابع: "الوضع على الأرض لا يزال خطيرًا للغاية، وتهديد الهجمات الإرهابية على المطار يبقى مرتفعًا، أخبرني قادتنا أن هجومًا جديدًا مرجحٌ جدًا خلال الساعات الـ24 إلى الـ36 المقبلة، وجّهتهم باتخاذ كل تدبير ممكن لإعطاء الأولوية لحماية القوة، وتأكدت من امتلاكهم كل السلطات والموارد والخطط لحماية رجالنا ونسائنا على الأرض، وقد طمأنوني بأنهم فعلوا، وأنهم سيتخذون تلك التدابير بينما يكملون مهمتهم و يُرجعون أفرادنا بأمان".