الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تحركات أمريكية جديدة فى مضيق تايوان بعد تدريبات هجومية صينية

سفينة حربية أمريكية
سفينة حربية أمريكية

عبرت سفينة حربية أمريكية وزورق لقوات خفر السواحل الأمريكية مضيق تايوان ، بعد تدريبات هجومية صينية جرت الأسبوع الماضية في المنطقة.

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، يعتبر هذا الإجراء أحدث تحرك مما تصفه واشنطن بعمليات روتينية عبر ذلك الممر المائي الحساس، الذي يفصل تايوان عن الصين التي تطالب بالسيادة على الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي.

 

وقالت البحرية الأمريكية/ إن المدمرة "كيد" المزودة بصواريخ موجهة يرافقها زوق خفر السواحل "مونرو" أبحرا "عبر المياه الدولية وفقا للقانون الدولي".

 

وذكرت أن "العبور القانوني للسفن عبر مضيق تايوان يظهر التزام الولايات المتحدة بأن تكون منطقة المحيط الهندي-الهادئ حرة ومفتوحة"، مضيفا: "الجيش الأمريكي يطير ويبحر ويعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي".

 

وتقوم البحرية الأمريكية بمثل هذه العمليات كل شهر تقريبا مما يثير غضب الصين التي تعتبر تايوان إقليما تابعا لها ولم تنبذ أبدا استخدام القوة للسيطرة على الجزيرة.

 

 وعلى صعيد آخر،  كشفت نتائج تقرير استخباراتي أمريكي أن فيروس كورونا المستجد، لم يتم تطويره كسلاح بيولوجي، وأن المسئولين الصينيين لم تكن لديهم معرفة مسبقة بالفيروس، قبل التفشي الأول الذي تسبب في جائحة عالمية.


وشاركت في هذا التقرير نحو 18 وكالة استخباراتية أمريكية، وجاء تنفيذا لطلب الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل ثلاثة أشهر بإعداد مراجعة عميقة بشأن منشأ الفيروس الذي تسبب في جائحة عالمية.


وأسفر التقرير عن انقسام في الرأي بشأن منشأ الفيروس، حيث تضمن فرضيتين إحداهما تتعلق بتعرض بشري لحيوان مصاب والأخرى لها صلة بحادثة وقعت بأحد المعامل العلمية.


وبينما ذكرت إحدى وكالات الاستخبارات أنها توصلت إلى تقييم بأن الفيروس نجم عن حادثة بمختبر، قالت أربع وكالات أخرى إنها توصلت لتقييم بدرجة موثوقية منخفضة بأن الفيروس له أصل طبيعي.