رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اليمن.. صاعقة رعدية تتسبب بمقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين

صاعقة رعدية باليمن
صاعقة رعدية باليمن

قالت مصادر محلية وسكان في اليمن، إن صاعقة قتلت 3 أشخاص وأصابت 3 آخرين في بلدة جحاف بمحافظة الضالع في جنوب البلاد يوم الجمعة.

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، أوضحت المصادر أن الصاعقة وقعت بمنطقة جبل ثماد خلال قيام مجموعة من الأفراد برحلة سياحية، مشيرة إلى أن المصابين الثلاثة حالاتهم خطيرة.

 

وتشهد معظم المحافظات اليمنية الجبلية والساحلية خلال موسم الأمطار، الذي يبدأ في أبريل ويستمر حتى أغسطس، أمطارا غزيرة وعواصف رعدية ورياحا شديدة تخلف أضرارا فادحة بالبنية التحتية والممتلكات خاصة في محافظات صنعاء، والضالع، وذمار، وإب، وشبوة، وحضرموت، والمهرة، وأبين، ولحج.

 

ولقي 21 فردا، منهم أطفال ونساء وسبع فتيات من أسرة واحدة، حتفهم غرقا في يوليو، بمحافظات شبوة والمهرة وأبين في جنوب وشرق البلاد إثر سيول جارفة وأمطار غزيرة ناتجة عن منخفض جوي في بحر العرب وخليج عدن.

 

وتحذر مراكز الأرصاد الجوية من اضطراب الأحوال الجوية في عدد من المحافظات اليمنية بالجنوب والشمال.

 

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين مساء الأربعاء إن الأمطار الغزيرة والفيضانات أثرت على ما لا يقل عن 28 ألف شخص باليمن، وفقا للتقديرات الأولية، وألحقت أضرارا بالبنية التحتية والمنازل والملاجئ في وقت يهدد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 بدخول البلاد في موجة ثالثة.

 

 وعلى صعيد آ خر، سجل اليمن، أكبر عدد إصابات يومية بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد شهور من انحسار الإصابات.


وقالت اللجنة الوطنية للطوارئ لمواجهة كورونا التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إنها سجلت 27 إصابة في محافظات حضرموت وتعز وعدن وشبوة ولحج ومأرب.


كما أعلنت اللجنة تسجيل حالة وفاة واحدة في محافظة حضرموت.


وبهذا الإعلان يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في المحافظات التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية في اليمن إلى 7131 إصابة، منها 1384 حالة وفاة. وثمة اعتقاد أن هذا الرقم أقل بكثير من العدد الفعلي.
 

ولا يتوافر أي أرقام عن حالات الإصابة والوفاة الناتجة عن كوفيد-19 في المناطق التي تسيطر عليها حركة الحوثي بشمال البلاد كثيف السكان.