رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تأجيل محاكمة 10 متهمين فى قضية اعتصام النهضة المسلح

محكمة
محكمة

قررت الدائرة الثانية إرهاب، المنعقدة في مجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الثلاثاء، تأجيل نظر إعادة إجراءات محاكمة 10 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث فض اعتصام النهضة" لجلسة 3 أكتوبر للمرافعة.

جرائم اعتصام النهضة المسلح 

وكشف  أمر إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات جرائم اعتصام النهضة المسلح  ومن بينها تدبير المتهمين تجمهرا هدفه تكدير الأمن والسلم العام، وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق ومناهضة ثورة 30 يونيو.

كما جاء بأمر الإحالة:  أن المتهمين ألفوا وتولوا قيادة عصابة هاجمت طائفة من السكان قاطني ومرتادي محيط ميدان النهضة وقاومت رجال السلطة العامة القائمين على إبلاغهم أمر وجوب تفرق تجمهرهم نفاذا للأمر القضائي الصادر من النيابة العامة بتاريخ 31 يوليو 2013 بتكليف الشرطة باتخاذ اللازم قانونا نحو ضبط الجرائم التي وقعت بمحيط دوائر ميادين ورابعة العدوية والنهضة.

يذكر  أن محكمة جنايات الجيزة، قضت، فى 9 يناير 2018، بالسجن المؤبد لـ23 متهما، والسجن المشدد 15 سنة لـ 213 متهما، والبراءة لـ 109 آخرين، والسجن 3 سنوات لـ22 متهما، وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية لمتهمين لوفاتهما.

كما ألزمت المتهمين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد والمشدد، والبالغ عددهم 268 متهما في القضية، بدفع 25 مليونا و788 ألف جنيه لكلية الهندسة بجامعة القاهرة، تعويض عن قيمة التلفيات التي لحقت بمباني ومعامل الكلية، ودفع 2 مليون و902 ألف جنيه لحديقة الأورمان، تعويض عن قيمة التلفيات في سور ونباتات الحديقة، ودفع 10 ملايين و900 ألف جنيه لمحافظة الجيزة، و137 ألف جنيه لحديقة الحيوان.

كما أن أعضاء «الإخوان الإرهابية» في أعقاب ثورة 30 يونيو المجيدة تحدوا إرادة الشعب المصري وحملوا السلاح ونشروا الفوضى في محاولة لاسترداد الحكم بالقوة وفي سبيل ذلك قاموا بتنظيم اعتصامين مسلحين في مدينة نصر بميدان رابعة العدوية بمحافظة القاهرة وميدان النهضة بمحافظة الجيزة، واحتلوا خلالها مناطق حيوية وقاموا بتخريب المنشآت والتعدي على المواطنين وقلب الحقائق وتصوير أنهم سلميون مع دعوة الغرب لزيارة الاعتصامات المسلحة لتكبيد مصر وشعبها خسائر على جميع الأصعدة الداخلية والخارجية وجلبوا القنوات الأجنبية لتصوير مشاهد كاذبة.