رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جمع 150 مليون جنيه

مستريح جديد يحصل على أموال القرى المجاورة ويهرب إلى قطر

مستريح
مستريح

شهدت قرية السملاوية، التابعة لمركز زفتي، بمحافظة الغربية، هروب مستريح جديد، يدعي "محمد.ر" قام بالنصب على عدد من أهالي القرية والقري المجاورة في مبلغ 150 مليون جنيه، وتمكن من السفر خارج البلاد، بعد أن أوهم ضحايا باستثمار أموالهم في مجال صناعة الأخشاب والكرتون، في مقابل اعطائهم نسبة ربح 30%، إلا أنه بعد سداد الربح الشهري لعدة شهور توقف عن السداد، ورفض رد أي مبالغ مالية لهم.

واستطاع أن يحصل على تأشيرة دخول قطر عن طريق زوج أخته الذي يعمل هناك منذ فترة كبيرة، وفور علم الضحايا بذلك قاموا بالتجمهر أمام مصنع لتصنيع الأخشاب ملك هذا الشخص الهارب، مطالبين باسترداد مبالغهم، ومنهم من اقتحم المصنع واستولوا علي بعض من آلات الموجودة داخل المصنع لضمان حقوقهم، وأكد شهود عيان أن الموجود داخل المصنع الآن الآلات الكبيرة التي لا يمكن حملها بينما تم الاستيلاء علي باقي الماكينات من خلال ضحاياه.

وقال م.م، 30 سنة، إحدى ضحايا المستريح الجديد، إنه أعطاه مبلغ كبير مقابل ربح شهري 30%، لكنه لم يلتزم سوي بضعة شهور بعدها تهرب ورفض رد المبلغ وطلب عدة مرات مهلة لرد المبلغ، إلا أنه علم اليوم بنبأ هروبه خارج مصر.

بينما أكد ك.ن، 45 سنة، إحدى الضحايا من أهل القرية، أن مبلغ الـ150 مليون الذين يتم الترويج لهم هم ما حصله المستريح الهارب من داخل القرية فقط، وهناك قري مجاورة لأهلها أرقام أكبر من ذلك فالسملاوية ليست بالقرية الغنية، والقري المجاورة بها أصحاب أعمال أنهوها وباعوا أماكن أعمالهم لإعطاء المستريح الأموال لتشغيلها.

وأكد عدد من أهالي القرية أن 30 بلاغًا تم تقديمها في مباحث الأموال العامة امس واليوم، وكذلك أكثر من 50 محضرًا في مركز شرطة زفتي العام، مطالبين نيابة الأموال العامة بمخاطبة دولة قطر لضبط المستريح وليرد لهم أموالهم.

وأكد مصدر أمني بمحافظة الغربية أن البلاغات والمحاضر الرسمية من الأهالي، حول هذه الواقعة يتم التعامل معها بكل جدية وسيتم تحويلها للنيابة العامة، عقب انتهاء التحقيقات المفتوحة فيها لتتخذ ما تراه مناسبًا حول الواقعة.