الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تنسيقية الأحزاب» تستعرض خطة التحول الرقمى فى قطاع الصحة (إنفوجراف)

تنسيقية شباب الأحزاب
تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

أعدت لجنة الصحة بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، خطة وتصورا للتحول الرقمي في القطاع الطبي وفقًا لرؤية 2030، وكذلك أبرز التحديات التي واجهت ذلك التحول في القطاع الصحي.

ونشرت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، صورًا توضيحيًا "إنفوجراف" عن التحول الرقمي في القطاع الطبي وفقًا لرؤية 2030.

 

وكانت  لجنة الصحة بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قد رصدت نجاح قطاع الصحة في مصر خلال السبع سنوات الماضية في تحقيق الكثير من الإنجازات، وإنقاذ حياة ملايين المصريين لا سيما المرأة والطفل ووضع حدا لمعاناتهم، عبر عدد من المبادرات الرئاسية والمشروعات القومية في هذا الصدد.

- تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل

وبدأت الحكومة المصرية في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، وحددت جدولا زمنيا يبدأ بالمحافظات الأقل كثافة سكانية والأقل في فرص الحصول على الخدمات لتكون في المراحل الأولى، بينما تأتي العاصمة والمدن الكبرى واسعة الخدمات والفرص في المراحل الأخيرة.

- مبادرات الرئيس السيسي أنقذت ملايين المصريين 

كما أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، عدة مبادرات غيرت حياة المصريين الصحية وأنقذت الملايين آخرها إعلان الرئيس تكفل الدولة بعلاج مرضى الضمور العضلي والذي يصل تكلفة علاج الحالة إلى ما يقرب من 35 مليون جنيه بالإضافة إلى مبادرات أخرى منها القضاء على فيروس سي، ومبادرة الكشف المبكر عن الأمراض غير السارية، ومبادرة الكشف عن أمراض سوء التغذية  (الأنيميا والسمنة والتقزم) لأطفال المدارس، ومبادرة القضاء علي قوائم الانتظار، ومبادرة دعم صحة الأم والجنين، ومباردة اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، ومبادرة (نور الحياة) للكشف عن ضعف الإبصار، ومبادرة دعم صحة المرأة المصرية.

 ورصدت لجنة الصحة النجاح الكبير الذي حققته الدولة في تنفيذ استراتيجية قوية لمجابهة فيروس كورونا، ونجحت في النهوض بملف العلاج على نفقة الدولة، كما امتدت نجاحاتها في قطاع الصحة إلى خارج البلاد حيث قدمت مساعدات ودعما طبيا إلى إفريقيا وفلسطين وعدد من دول العالم، ناهيك عما تم تحقيقه في قطاع الدواء وعلى رأسه افتتاح أكبر مدينة للدواء فى الشرق الأوسط، وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الأنسولين محلى الصنع وتوطين صناعة أدوية الأورام والأدوية الحيوية وبعض الأمصال واللقاحات.