رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإعدام لتاجر قتل شابين ببندقية آلية في الدقهلية

جنايات المنصورة
جنايات المنصورة

قضت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، صباح اليوم، حضوريا و بإجماع آراء أعضائها بمعاقبة تاجر بالإعدام شنقا عما أسند إليه، وألزمته بالمصاريف الجنائية ومصادرة السلاح الناري و الذخيرة المضبوطين، لقتله شخصين بسلاح آلي في قرية الحوتة بمركز المنزلة.

و صدر الحكم  في القضية رقم 11171 لسنة 2020 جنايات المنزلة والمقيدة برقم 1938 لسنة 2020 كلي شمال المنصورة، وأكد رئيس المحكمة في حكمه أنه سبق وأن قررت المحكمة إحالة أوراق الدعوى عن المتهم "ع. م. ا" ، إلى فضيلة مفتي الجمهورية لأخذ رأيه، وتأجيل النطق بالحكم إلي جلسة اليوم.

- تقرير المفتي في القضية 

وورد تقرير فضيلة مفتي الجمهورية بأنه متى كان ذلك وكانت الدعوى قد أقيمت بالطريق الشرعي، قبل المتهم، ولم تظهر في الأوراق شبهة تدرأ القصاص عنه كان جزائه الإعدام قصاصا لقتله المجني عليهما "أ. آ. ع. ف"، و "ع. ع. ع. ف"، جزاء وفاقا، لذلك حكمت المحكمة حضوريا وبإجماع أراء أعضائها بمعاقبةالمتهم بالإعدام شنقا عما أسند إليه.

وكان المستشار حسام الدين مصطفى محجوز المحامي العام لنيابة شمال المنصورة الكلية بعد الاطلاع الأوراق قرر إحالة المتهم "ع. م. ا" ، 37 سنة، تاجر مواشي|، ومقيم في قرية الحوته، مركز المنزلة ، محافظة الدقهلية،  لأنه في يوم 20/10/2020 بدائرة مركز المنزلة قتل المجني عليه "أ. آ. ع. ف"، عمدا من غير سبق إصرار ولا ترصد، بأن أطلق صوبه أعيرة نارية من سلاح ناري "بندقية آلية" كانت بحوزته محدثا إصابته الموصوفة بتقرير مصلحة الطب الشرعي المرفق والتي أودت بحياته على

واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى وهي أنه في ذات الزمان والمكان آنفی البيان قتل المجني عليه "ع. ع. ع. ف"د، عمدا من غير سبق إصرار ولا ترصد، بأن أطلق صوبه أعيرة نارية من السلاح الناري الذي كان بحوزته محدثا إصابته الموصوفة تقرير مصلحة الطب الشرعي والتي أودت بحياته.

وثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي أن إصابة المجني عليهما المتوفيان إصابة نارية حدثت من جراء إطلاق عيار ناري صوبهما من سلاح ناري وهي جائزة الحدوث على النحو الوارد بمذكرة النيابة العامة ومن مثل السلاح المضبوط «بندقية آلية» ، وتعزى وفاتهما إلى الإصابة والتي أدت إلى نزيف دموي جسيم انتهت بالوفاة .