رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«عم سعيد».. «التضامن» تنقذ مسنًا يعيش بلا مأوى في أحد شوارع المعادي

عم سعيد
عم سعيد

أعلنت مؤسسة "معانا" لإنقاذ إنسان، إحدى المؤسسات التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي، منذ قليل، عن التعامل مع البلاغ الوارد إلى المؤسسة بوجود رجل يبلغ من العمر 60 عاما، ويدعى "عم سعيد"، يفترش الأرض في أحد شوارع المعادي، في حالة إعياء شديدة.

وأكدت المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني، أنه على الفور انتقل فريق التدخل السريع إلى مكان وجود الرجل، والذي اتضح أنه يعيش منذ 4 سنوات مشرد بالشارع.

وأشارت إلى أن حالة الرجل الصحية سيئة جدا، حيث يعاني من جروح غائرة وملوثة بالقدم وآثار حروق بالجسد، وضعف عام، وغير قادر على الحركة، وفاقد النطق.

received_1004977966959022
عم سعيد

وأوضحت أنه تمت الاستجابة للبلاغ ونقله ونقله للمؤسسة بواسطة فريق أطفال وكبار بلا مأوى لتلقي الرعاية الكاملة داخل الدار لحين التعرف ع هويته وسبب تشرده.

وفور وصوله تم عمل اللازم له من كشف طبي وفحص شامل، وتبين أن حالته الصحية غير مستقرة.
وأعلنت وزارة التضامن أنه يوجد 21 مؤسسة فى 13 محافظة تعمل على تأهيل الأطفال وإعادة دمجهم ما بين دور الرعاية وأسرهم، بالإضافة إلى أنه يوجد  10 مؤسسات حتى عمر 18 سنة فى عدد من المحافظات التى تضم عدد كبير من كبار بلا مأوى.
وبناء على توجيهات الوزيرة الدكتورة نيفين القباج، تم دمج الفئتين كبار وصغار بلا مأوى لتعويض فقدان كل طرف للآخر، حيث تهدف التجربة إلى تواصل الأجيال، وبعد نجاح التجربة فى الزقازيق ويتم العمل بها حاليا فى مؤسسات الجيزة، كما أنه سيتم تعميمها  فى كل المحافظات خلال الفترة المقبلة لأنها تجربة ناجحة بكل المقاييس.
ويعمل البرنامج في 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهى المحافظات التى بها أعلى نسب أطفال وكبار بلا مأوى، وتصديرا للظاهرة وهى "القاهرة، الجيزة، بنى سويف، المنيا، أسيوط، القليوبية، الشرقية، المنوفية، الغربية، الفيوم، الإسكندرية، والسويس، وبورسعيد".

received_549735282706172
عم سعيد


ومنذ بدايته يعمل البرنامج مع الأطفال فى وضعية الشارع، سواء بلا مأوى أو أطفال يعملون فى الشارع، او المتواجدين مع أسرهم فى الشارع، والهدف هو إعادة تغيير وضعيتهم من الشارع، وإيوائهم إما فى مؤسسات رعاية اجتماعية كفترة انتقالية، أو إعادة دمجهم مع أسرهم، ومنذ 2019 وبدء إضافة العمل مع الكبار بلا مأوى وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال  17 وحدة مجهزة بها أخصائي اجتماعي ونفسي.