الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس يواصل تقديم «رسائل الفرح» فى اجتماع الأربعاء

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني عظته الأسبوعية في اجتماع، الأربعاء، مساء اليوم، من المقر البابوي بالقاهرة، وبُثَّت العظة مباشرةً عبر القنوات الفضائية المسيحية وقناة C.O.C التابعة للمركز الإعلامي للكنيسة على شبكة الإنترنت، دون حضور شعبي.

وواصل قداسته سلسلة "رسالة فرح" من خلال رسالة فيلبي التي تتميز بروح الفرح، التي بدأها يوم الأربعاء الثالث والعشرين من شهر يونيو الماضي، بالتزامن مع بدء صوم الآباء الرسل. 

وقدم قداسة البابا، اليوم، الحلقة الخامسة من السلسلة متحدثًا عن أربع شخصيات تتناولهم رسالة فيلبي، وهم السيد المسيح، بولس الرسول، القديس تيموثاوس، القديس أبفرودتس. وأشار قداسته إلى حياة الاتضاع والتلمذة التي يجب يتحلى بها الإنسان المسيحي.

وقال البابا تواضروس الثاني في عظته: "بولس الرسول وهو بيكتب الرسالة الي اهل فيلبي كان في هدوء السجن وبيكتبها لشعب بيحبه وخدمه وفي حضور الخادم أبفردوتس.
ورسالة فيلبي فيها ٤ شخصيات: هي أولًا : شخصية المسيح. ثانيًا : شخصية بولس الرسول. ثالثًا : شخصية تيموثاوس. رابعًا : شخصية أبفرودتس" .

وأضاف: “الجزء ده بيتكلم عن اثنين تيموثاوس وأبفرودتس وبيقدم في الرسالة نماذج لخدام متضعين وبيقدم الصورة والنصيحة والوصية مطبقة في حياة تيموثاوس وأبفرودتس، وفي آخر الرسالة بيتكلم عن أختين خادمتين اختلفوا مع بعض، واحدة اسمها أفودية ومعناها رائحة طيبة والثانية اسمها سِنتيخي ومعناها حظ كويس".