الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حفل «السيرة الهلالية» في بيت السناري.. 29 يوليو

السيرة الهلالية
السيرة الهلالية

ينظم بيت السنارى التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية؛ حفلًا فنيًا وتراثيًا مفتوحًا للجمهور للفنان ربيع زين، تحت عنوان "السيرة الهلالية"، وذلك يوم الخميس الموافق 29 يوليو 2021 في تمام الساعة الثامنة مساء، بمقر بيت السناري الاثري بالسيدة زينب.

وتتضمن فقرات الحفل مختارات من أغنيات السيرة الهلالية؛ وهي ملحمة شعبية تراثية طويلة تغطي مرحلة تاريخية كبيرة في حياة قبيلة بنى هلال، ويبلغ عدد أبياتها نحو مليون بيت شعر كانت تروى شفاهة في مصر والصعيد بوجه خاص، بالإضافة إلى بعض الأغاني الشعبية والمديح والموال القصصي، وكذلك مجموعة من أروع اغاني وموشحات الفنان ربيع زين.

يأتي الحفل في ظل الاهتمام بإحياء التراث الشعبي لتعزيز الروابط بين الماضي والحاضر والمستقبل، وتفعيل التماسك الاجتماعي والمساعدة على تعزيز السلام بين الجميع، فالمحافظة على التراث والموروث الحضاري يرتبط ارتباطاً قوياً بهوية المجتمع ويجعله يتميز عن غيره من المجتمعات.

يذكر أن ربيع زين، هو ابن الفنان الكبير زين محمود، مواليد بنى مزار بمحافظة المنيا، تعلم على يد والده وعمره ست سنوات، وأكمل بمسرح بنى مزار مع المخرج "حمدى طلبة"، وتعلم على يد المخرج "حسن الجيرتلى" كما برع في أغاني الفولكلور.

وعلى الرغم من أن والده الفنان زين محمود يعيش في فرنسا لكنه مازال محتفظا بلهجته الصعيدية وجلبابه الجنوبي وعمامته البيضاء، ومازال مصرًا على أفكاره التقليدية الشرقية وحكاياته ومواويله الشعبية والآلات الشرقية القديمة، ولم يستطع المجتمع الفرنسي أن يصبغ عليه حالة التمدن فيترك تراثه القديم أو موروثه الشعبي أو حتى عاداته المتأصلة، ومازال يقدم أعمالا فلكلورية تراثية قديمة ويقدم المديح والسيرة في حب وفخر.

بيت السناري

بيت أثري بالسيدة زينب، تابع لمكتبة الإسكندرية، حيث يتم تنظيم العديد من ورش العمل والفعاليات العلمية والثقافية والفنية.

يمثل بيت السناري (1198-1208 هـ/1783-1794م) أحد أروع أمثلة العمائر السكنية من دور وقصور الأمراء ورجال الدولة الكبار في فترة مهمة من تاريخ مصر.

و يتسم المنزل بأهمية تاريخية خاصة حيث ارتبط تاريخه بالحملة الفرنسية على مصر 1798-1801م؛ فقد أقام فيه عدد من أعضاء لجنة العلوم والفنون ضمن الحملة، وكان غالبيتهم من الرسامين والمهندسين.