رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمم المتحدة: 64 مليون امرأة فقدن وظائفهن على مستوى العالم فى 2020

اوشا راو مونارى وكيلة
اوشا راو مونارى وكيلة الأمين العام

شاركت اوشا راو مونارى وكيلة الأمين العام والمدير المعاون لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بكلمة مسجلة فى فعاليات جلسة العمل الخاصة بـ"عرض جهود الدول الأعضاء فى مجال تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين فى ظل جائحة فيروس كورونا وما بعدها وتنفيذ خطة أوباو" التى عقدت في اليوم الرابع والأخير لفعاليات الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة.


وأكدت أن منظمة العمل الدولية تشير إلى أن هناك  64 مليون امرأة فقدن وظائفهن على مستوى العالم في عام 2020 وفي بعض البلدان، يزداد عبء رعاية المرأة ثلاثة أضعاف أو أكثر، وتصاعدت معدلات العنف المنزلي التي تم الإبلاغ عنها للأسف في جميع أنحاء العالم، وأضافت أنه وفقًا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 


وأضافت وكيلة الأمين العام والمدير المعاون لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنه اعتبارًا من سبتمبر 2020، كان بلدا واحدا فقط من كل ثمانية بلدان لديه تدابير لحماية النساء من هذا التأثير الاجتماعي والاقتصادي للجائحة، وكان تمثيل المرأة منخفض في كوفيد-19 في فرق العمل الحكومية حيث تشكل النساء 27 ٪ فقط من الأعضاء على مستوى العالم وأقل بكثير في العديد من البلدان، وأكدت أن زيادة مشاركة المرأة في صنع القرار في الاستجابات الوبائية أمر أساسي لضمان تحقيق العدالة .


وأوضحت اوشا راو مونارى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعد تقريرًا طويلًا عن المساواة بين الجنسين في الإدارة العامة، ويسلط هذا التقرير المهم الضوء على التقدم المحرز عالميًا، نحو التكافؤ بين الجنسين مع التأكيد أيضًا على الحاجة إلى بيانات أكثر شفافية وموثوقة من العديد من البلدان.

وأضافت، أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعمل في جميع مناطق العالم على تعزيز مشاركة المرأة وقيادتها في الإدارة العامة، بما في ذلك دعم الحكومات لوضع خطط وطنية للمساواة بين الجنسين، ووضع الميزانيات التى تراعى النوع الاجتماعي .


واختتمت كلمتها قائلة: "نتطلع إلى دعم منظمة تنمية المرأة ومنظمة التعاون الإسلامي للوفاء بالالتزامات الواردة في خطة عمل منظمة التعاون الإسلامي للنهوض بالمرأة وتعزيز المشاركة الكاملة والمتساوية والفعالة للمرأة في صنع القرار على جميع المستويات للحصول على التعليم، وتعزيز المهارات الرقمية وتعزيز الحقوق المتساوية في الموارد الاقتصادية  والمساعدة في إحداث فرق".

 

يذكر أن هذه الجلسة عقدت في ختام فعاليات الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة التى استضافتها ونظمتها جمهورية مصر العربية تحت رعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية حول "المحافظة على مكتسبات المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فى ظل جائحة كورونا وما بعدها"، وقد ترأست الجلسة الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة ورئيسة الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، وبحضور السفير محمود عفيفي  نائب مساعد وزير الخارجية للمسائل الاجتماعية والانسانية الدولية، والسفير طارق بخيت الأمين العام المساعد للشئون الإنسانية والثقافية بمنظمة التعاون الإسلامي، وبحضور وزيرات المرأة بالدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي ورؤساء ورئيسات الوفود والمؤسسات والأجهزة التابعة للمنظمة .