الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هايتى تعلن عن رئيس مجلس الشيوخ رئيسا مؤقتا للدولة

رئيس هايتي
رئيس هايتي

أفادت وسائل إعلام في هايتي بأن مجلس الشيوخ أعلن رئيس المجلس جوزيف لامبر رئيسا مؤقتا للدولة في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز.

 

ووفقًا لوكالة أنباء "تاس" الروسية سيؤدي لامبر اليمين الدستورية أمام البرلمان، بعد تصويت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ لصالح اختياره رئيسا مؤقتا.

 

وقبل ذلك كانت عدة أحزاب سياسية، بما فيها الحزب الحاكم PHTK، قد دعت لتعيين جوزيف لامبر رئيسا مؤقتا.

 

وقبل تعيين لامبر كان رئيس الوزراء كلود جوزيف يؤدي مهام رئيس الدولة في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز في هجوم مسلحين على مقره يوم الأربعاء الماضي.

 

وحسب دستور هايتي، يتعين على البرلمان انتخاب رئيس مؤقت للدولة في حال عجز الرئيس عن أداء مهامه في موعد لا يتعدى 60 يوما من توقف الرئيس عن أداء المهام لسبب ما. وقبل انتخاب الرئيس المؤقت من قبل البرلمان، يؤدي رئيس الحكومة مهام رئيس الدولة.

 

وكانت سلطات هايتي قد أكدت في وقت سابق أنها تعتزم إجراء الانتخابات العامة والاستفتاء على الدستور الجديد في الموعد المقرر في سبتمبر المقبل.

 

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" أن مواطنين أمريكيين احتجزتهما سلطات هايتي على خلفية اغتيال رئيس البلاد، جوفينيل مويس، قالا إن مدبر العملية شخص أجنبي يدعى مايك.

 

وذكرت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم، أن القاضي الهايتي، كليمان نوييل، استجوب المواطنين الأمريكيين، جيمس سولاج وجوزيف فينسان، اللذين تم احتجازهما مع عشرات الأشخاص الآخرين للاشتباه في تورطهم باغتيال مويس.

 

وبحسب نوييل، الذي تحدث للصحيفة عبر الهاتف، قال الرجلان إنهما كانا مترجمين لدى مجموعة مسلحين كولومبيين ولم يدخلا إلى الغرفة التي قتل فيها الرئيس.

 

وذكر الأمريكيان أن العقل المدبر لعملية اغتيال مويس هو مواطن أجنبي يدعى مايك وكان يتحدث باللغتين الإسبانية والإنجليزية.

 

وكشفت التحريات أن سولاج كان يقيم في فلوريدا الجنوبية وسبق أن عمل حارسا في سفارة كندا لدى هايتي، بينما لم يتم تحديد أي معلومات حول فينسان.

 

وأصيب مويس بجروح قاتلة في هجوم مسلح على منزله وقع مساء الأربعاء، وقال المكتب الصحفي لرئيس وزراء البلاد، كلود جوزيف، إن عملية القتل نفذت على يد مرتزقة أجانب. وتم في البلاد إعلان الأحكام العرفية لمدة 15 يوما.