رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العسومي: إطلاق جائزة الأميرة سبيكة تأكيدا لجهودها في الدفاع عن حقوق المرأة

عادل العسومي رئيس
عادل العسومي رئيس البرلمان العربي

أشاد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، بإطلاق الأمم المتحدة الدورة الثانية لـ "جائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة العالمية لتمكين المرأة"، مؤكداً أن هذه الجائزة التي باتت تحظى باهتمام وانتشار عالمي غير مسبوق، تعكس ريادة مملكة البحرين وتفوقها في مجال تمكين المرأة، انطلاقاً من الجهود الحثيثة التي تقوم بها الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، من أجل الارتقاء بواقع المرأة وتمكينها من الإسهام بشكل فاعل في تنمية ونهضة مجتمعها، وبما يُحقق رؤية البحرين 2030، مثمناً الدور الكبير والملموس الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة برئاسة سموها، في تعزيز ودعم ومساندة المرأة البحرينية على كافة الأصعدة.

 وأضاف "العسومي" أن إطلاق الأمم المتحدة للدورة الثانية من الجائزة، يمثل شهادة فخر واعتزاز لما وصلت إليه المرأة البحرينية من مكانة نوعية ومتميزة، واصفاً هذه المكانة بأنها إحدى ثمار المشروع الإصلاحي للملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، الذي رسخ مكانة المرأة البحرينية وعزز مكتسباتها في كافة المجالات.

وأوضح "العسومي" أن جهود تمكين المرأة تحظى بدعم مباشر أيضاً من حكومة مملكة البحرين، بقيادة الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، وذلك من خلال الدعم الكامل للبرامج والخطط التي يقوم بها المجلس الأعلى للمرأة، حتى أصبحت المرأة البحرينية شريكة للرجل في مسيرة البناء والتنمية، كما تمكنت من إثبات ذاتها عن كفاءة وجدارة، في مجتمع بحريني تتوافر فيه الفرص الحقيقية للمساواة ومعايير التنافسية والاستدامة والتوازن بين الجنسين.

وشدَّد رئيس البرلمان العربي على أن "جائزة الأميرة سبيكة العالمية لتمكين المرأة"، تعد إحدى المبادرات الرائدة التي تعزز من مكانة مملكة البحرين وموقعها عربياً وإقليمياً ودولياً، كما تقدم للعالم نموذجاً بحرينياً ناجحاً في مجال تمكين المرأة ودعمها وحماية حقوقها، وتعزز أيضاً العمل المشترك بين مملكة البحرين والأمم المتحدة، وجميع الدول الحريصة على تمكين المرأة.