الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«قالوا إن ملابس الباليه فسق».. أبرز تصريحات إيناس عبد الدايم عن فترة الإخوان

إيناس عبد الدايم
إيناس عبد الدايم

كشفت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، خلال شهادتها في الفيلم الوثائقى "قرار شعب" الذى عرضته قنوات شركة المتحدة للخدمات الإعلامية والقناة الأولى تفاصيل خلال حكم الإخوان والتي جاء فيها: 
• يوم صعود محمد مرسى لحكم مصر كان يومًا سيئا للغاية جدًا وقاسيًا
• أنا من الأشخاص الذين يبكون قليل جدًا، وكان يومًا حزينًا جدًا كان صدمة وكانت فيه نظرة أن هناك مستقبل غامض للغاية وخفت جدًا على أولادى أكثر من أي شيء آخر وخفت على مصر.
• جماعة الإخوان طالبتها بتغيير أزياء الراقصات خلال أحد العروض وقتما كانت تترأس دار الأوبرا، مؤكدة أنها قابلت هذا الطلب بالرفض.

• قالت إنه يوم مناقشة ميزانية دار الأوبرا بالبرلمان، الإخوان كانت تمت إقالتها فلم تذهب وأن موظفي دار الأوبرا تعرضوا لما أسمتها "البهدلة" جرّاء اعتراضهم على قرار إقالتها من رئاسة دار الأوبرا، كاشفة أن الجماعة اتهمتهم بتقديم "الفُجر".
• الجماعة كانت تنظر إلى الفنون باعتباره شيئًا مخلًا، معتبرة أن الجامعة حاولت تسيير الدولة في هذا المسار من خلال هذه الممارسات الرهيبة.
• عندما خرجت الجماعة من الحكم شعرت بفرحة شديدة، فقد عاد لي الأمان.
 

فى مثل هذا اليوم وقبل 8 سنوات، خرج الملايين من أبناء الشعب المصري في مختلف الشوارع ليعبروا عن رفضهم للواقع الذي كانت تريد أن تفرضه جماعة الإخوان الإرهابية، حينها عادت الروح للبلاد من جديد، بعد عام عانت فيها مصر من الاضطراب الأمني والفتنة الداخلية، الطائفية والسياسية، فضلاً عن أنها كانت تقف على شفا الانهيار الاقتصادي، كما فقدت ريادتها العربية الأفريقية وعلاقاتها بدول العالم، بحسب الموقع الرسمي للهيئة العامة للاستعلامات.

ويرصد الفيلم الوثائقى «قرار شعب»، الذي تذيعه قنوات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والقناة الأولى بالتلفزيون المصرى الآن، لقطات مصورة لقيادات جماعة الإخوان وهتافات عناصر الجماعة الإرهابية ضد الدولة المصرية واستخدام الأسلحة وأهدافهم الخبيثة لتدمير مصر.

كما يرصد الفيلم الوثائقى كيف استهدفت جماعة الإخوان الإرهابية، المساجد والكنائس، وإبراز خطاب 3 يوليو. وواجهت مصر عقب 30 يونيو  عددا من التحديات الخطيرة شملت أعمال عنف وإرهاب.

لكن ومنذ الثورة وعلى مدار 8 أعوام، نجحت الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في كسر شوكة الإرهابيين، ودحر الجماعات التكفيرية والإرهابية عبر بناء استراتيجية متكاملة لمكافحة الإرهاب.