الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لتعظيم موارد المياه.. تأهيل وتبطين الترع المتعبة بالشرقية وسوهاج

تأهيل وتبطين الترع
تأهيل وتبطين الترع

تشهد الإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات، حالة من النشاط والعمل المستمر على مدار اليوم، لسرعة الإنتهاء من المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة لترشيد استهلاك المياه المستخدمة في رى الأراضى الزراعية فى مدة عامين، حيث يستمر العمل من الساعة السابعة صباحا وحتى منتصف الليل، فى وجود العديد من المهندسين وقيادات الرى للإشراف على التنفيذ على أكمل وجه وجودة الأعمال المنفذة ومعدلات الإنجاز فيها بمختلف المحافظات، وفى تناغم تام ضمن مبادرة "حياة كريمة".
 

حل أزمة النهايات وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة 


تفقد المهندس أمجد لبيب رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والحدائق والأملاك بوزارة الموارد المائية والري، بحضور المهندس صلاح عبدالمجيد مدير عام رى الشرقية، اليوم السبت، الأعمال الجارية لتنفيذ المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع المتعبة ومنها أعمال تأهيل وتبطين ترعة الاخيوة، وتأهيل ترعة أبو راس، وأعمال تأهيل ترعة جندل السفلى، وترعة بشارة، وترعة الفولى، التابعة لزمام الإدارة العامة لرى شرق الشرقية، بهدف ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في رى الأراضى الزراعية وحل أزمة عدم وصولها إلى نهايات الترع بالكمية والنوعية والتوقيت المناسب. 

كما واصلت الإدارة المركزية للرى، أعمال تأهيل وتبطين ترعة خط النار بزمام هندسة رى ادكو، وترعة البيضة بزمام هندسة رى الرمل، تحت إشراف ادارة التوسع الافقى بغرب الدلتا، وأعمال تأهيل ترعة شبل بطول 3.76  كيلو متر بهندسة ري المراغة بمحافظة سوهاج، تحت إشراف الإدارة العامة لقناطر نجع حمادى الجديدة قطاع الخزانات، مع التأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد خلال تنفيذ أعمال المشروع القومى. 

من جهته شدد رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والحدائق والأملاك بوزارة الموارد المائية والري، على ضرورة الإلتزام التام بالبرنامج الزمني لإنهاء الأعمال وضبط جودة التنفيذ، واستمرارية المتابعة من قبل أطقم الاشراف، وحث الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ في المواعيد المحددة.

يذكر أن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة يستهدف توفير حوالى 5 مليارات متر مكعب من المياه التى يتم هدرها وفقدها فى الشبكة المائية على طول مجرى النيل، والتى يقدر طول الترع والقنوات المائية المتفرعة منه حوالى 55 ألف كيلو على طول شريط الوادي بامتداد النيل.