رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خلافات اللحظة الأخيرة ..هل سينجح نتنياهو في منع إقامة حكومة التغيير اليوم؟

نتنياهو
نتنياهو

تستعد إسرائيل لفتح صفحة جديدة في الحياة السياسية، اليوم الأحد، مع تصويت الكنيست على إئتلاف حكومي جديد يطلق عليه “حكومة التغيير” قد يطيح بحكم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد 12 عاما متواصلة في منصبه. فيما ظهرت عدة خلافات بين أعضاء الكنيست في اللحظة الأخيرة وليس واضحاً حتى هذه اللحظة هل ستؤثر على إقامة الحكومة الجديدة أم لا؟

 وتعقد الهيئة العامة للكنيست جلسة خاصة للتصويت على منح الثقة لـ "حكومة التغيير" الذي يضم 8 أحزاب برئاسة رئيس حزب "يمينا" اليميني المتشدد نفتالي بينيت. وسينتخب الكنيست أيضًا رئيسا خلفاً لياريف ليفين من حزب "الليكود"، لتعيين النائب ميكي ليفي من حزب "ييش عتيد" خلفًا له.

وما لم يحدث تحول في اللحظة الأخيرة خلال عملية التصويت بالكنيست التي ستبدأ عند الرابعة عصراً بتوقيت إسرائيل (14:00 بتوقيت غرينيتش)، ستنال الحكومة ثقة الكنيست، وبعد التصويت، يفترض أن يتم التسليم الرسمي للسلطة غدا الإثنين في مكتب رئيس الوزراء، وسيتولى بينيت منصب رئيس الوزراء لمدة عامين قبل أن يتولى رئيس حزب "يش عتيد" يائير لابيد المنصب.

جلسة التصويت

وستفتتح الجلسة الكنيست بعرض هوية رئيس الحكومة وهوية رئيس الحكومة بالتناوب، الخطوط العريضة للحكومة، تركيبتها، توزيع المناصب على الوزراء، موعد التناوب، هوية الوزراء المحسوبين على رئيس الحكومة وهوية الوزراء المحسوبين على رئيس الحكومة بالتناوب، وذلك من خلال مداخلة لكل من رئيس الحكومة ورئيس الحكومة بالتناوب.

وفي ختام الجلسة، سيجري التصويت على انتخاب رئيس جديد للكنيست، تنصيب الحكومة ومن ثم سيقوم رئيس الحكومة ورئيس الحكومة بالتناوب والوزراء بأداء قسم الولاء.

خلافات اللحظة الأخيرة

خلال الساعات الأخيرة برزت عدة خلافات ليس من الواضح هل ينعكس تأثيرها على عملية التصويت أم لا؟

  • هدد عضو الكنيست العضو في "القائمة الموحدة" الشريكة في الإئتلاف الجديد سعيد الخرومي، بالتصويت ضد تنصيب الحكومة، احتجاجا على الاتفاق حول النقب. وطالب الخرومي بتجميد كافة عمليات هدم البيوت في القرى المسلوبة الاعتراف فورا.ومن جانبه، عقب رئيس "القائمة الموحدة" منصور عباس، بالقول إن "كل شيء سيكون على ما يرام".
  • هاجم النائب عن تحالف "يمينا" عاميحاي شيكلي دخول المرشحة عن حزب "ميرتس" غابي لاسكي المجلس التشريعي في إطار القانون النرويجي، وأشار لبينت وساعر إلى أن المحامية لاسكي دافعت عن "إرهابيين فلسطينيين".
  • تلتقي ظهر اليوم في الكنيست رئيسة الائتلاف الحكومي، النائبة عن حزب "يمينا" عيديت سيلمان مع النائب عن "يسرائيل بيتينو" ايلي افيدار، للتأكد من أنه سيصوت إلى جانب إقامة الحكومة، فيما يحتج إفيدار على عدم إسناد رئيس حزبه أفيجدور ليبرمان أي منصب اليه في الحكومة او الكنيست، ومع ذلك شدد على أنه سيدعم الحكومة في التصويت الوشيك، ولكنه لم يتعهد بأن يحصل ذلك في المستقبل أيضاً.
  • النائب عن حزب "الليكود" تساحي هانجبي يشدد على أن نتنياهو سيشغل منصب رئيس المعارضة مع كل الحماسة التي يتسم بها، وتوقع هانغبي بألا تصمد الحكومة الجديدة كثيرا، مشيرًا إلى أن أعضاءها لا يصدقون بعضهم البعض، وانما ينشغلون فقط في منع نتنياهو من العودة إلى سدة الحكم.