رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصادر: من غير المرجح عقد قمة بين اليابان وكوريا الجنوبية

الدول السبع
الدول السبع

صرّحت مصادر حكومية يابانية، اليوم السبت، بأنه ليس هناك لدى رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، نية لعقد اجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي مون- جيه ان، على هامش قمة مجموعة الدول الصناعية السبع في بريطانيا الأسبوع المقبل، وذلك على الرغم من إدراك الدولتان الحاجة إلى تحسين العلاقات المتوترة بينهما.
 

وذكرت وكالة أنباء كيودو اليابانية، اليوم، أنه من المقرر أن يجتمع سوجا والرئيس الأمريكي جو بايدن خلال انعقاد القمة المقررة خلال الفترة من 11 إلى 13 يونيو الجاري في مقاطعة كورنوال جنوب غرب إنجلترا، مع احتمال انضمام مون لهما في اجتماع ثلاثي، وذلك وفقا لأشخاص آخرين مطلعين على الأمر.
 

وقد دعت بريطانيا المضيفة لمجموعة الدول السبع مون كضيف للقمة الشخصية التي تضم أعضاء أيضا من اليابان والولايات المتحدة .
 

وفي سياق آخر، اتفق وزراء مالية دول مجموعة السبع، اليوم السبت، على فرض ضريبة عالمية على الشركات متعددة الجنسيات لا تقل عن 15%، وذلك بعد اجتماع لمدة يومين في لندن.

وقال وزراء مالية دول المجموعة - في بيان أوردته قناة (فرانس 24) - "نتعهد بالتوصل إلى حل منصف حول تخصيص حقوق فرض الضريبة إذ ستحصل الدول على حقوق فرض ضريبة على ما لا يقل عن 20% من الأرباح التي تتجاوز هامش الـ 10% لكبرى الشركات متعددة الجنسيات والأكثر تحقيقا للربح".

وأضاف البيان: "سنوفر التنسيق اللازم بين تطبيق القواعد الضريبية الدولية الجديدة وإلغاء كل ضرائب الخدمات الرقمية وغيرها من الإجراءات المشابهة ذات الصلة على كل الشركات".

من جانبه، وصف وزير المال البريطاني ريشي سوناك، الذي تتولى بلاده رئاسة مجموعة السبع حاليا، هذا الاتفاق بين القوى الكبرى السبع بأنه "تاريخي"، بينما رحبت ألمانيا "بالنبأ السار للعدالة والتضامن الضريبي".

وتضم مجموعة الدول الصناعية السبع (المعروفة أيضا باسم مجموعة السبع) دول فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وتشكلت في عام 1976، ويجتمع وزراء مالية المجموعة عدة مرات في العام لمناقشة السياسات الاقتصادية.

وذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية، اليوم، أن تكلفة حفظ النظام والأمن خلال انعقاد قمة مجموعة الدول الصناعية السبع القادمة تُقدر بـ 70 مليون جنيه إسترليني.