رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تراجع جديد للدولار أمام الجنيه في تعاملات البنوك المصرية

الدولار
الدولار

سجل متوسط سعر صرف الدولار تراجعا جديدا خلال تعاملات اليوم الاثنين، مدعوما بإعلان البنك المركزي ارتفاع أصول البنوك المصرية بالخارج إلى أكثر من 20 مليار دولار لأول مرة، مقارنة مع 10 مليارات دولار في أبريل من العام الماضي، ومقارنة مع سالب 14 مليار دولار قبل عام 2016.

وخسرت العملة الأمريكية قرشا في غالبية البنوك العاملة بالسوق المصرية اليوم لتسجل أدنى سعر اليوم لدى بنكي الأهلي ومصر عند 15.60 جنيه للشراء و15.70 جنيه للبيع.

كما سجلت العملة الأمريكية 15.61 جنيه للشراء و15.71 جنيه ببنك الإسكندرية، أما لدى بنوك العربي الإفريقي والتجاري الدولي والمصري الخليجي والمصرف المتحد، فقد سجل الدولار 15.62 جنيه للشراء و15.72 جنيه للبيع.

 

الدولار عالميا

 

حام الدولار حول مستوياته المنخفضة المسجلة في الآونة الأخيرة، الجمعة الماضية، وبدأ بصدد تراجع أسبوعي طفيف مع تلاشي مخاوف المتعاملين من الحديث عن تقليص إجراءات دعم الاقتصاد كما ورد في محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، لكن هبوطا في أسعار السلع الأولية والقلق حيال بؤر تفشي للفيروس حدا من المكاسب.

وتخلى الدولار عن انتعاشة حققها بعد الحديث عن مناقشات محتملة مستقبلا بخصوص تقليص التحفيز، حسبما ورد في وقائع اجتماع أبريل لمجلس الاحتياطي، مما أثار مخاوف من رفع مبكر لأسعار الفائدة.

لكن المستثمرين يرون أن أي إجراء لن يكون قبل فترة طويلة، وأن التطورات قد تمهد لاستئناف الاتجاه النزولي الذي ساد في أبريل تحت وطأة عجز ميزاني التجارة والمعاملات الجارية الأمريكيين.
وسجلت العملة الأمريكية 1.2211 دولار مقابل اليورو غير بعيدة عن أضعف مستوى في أربعة أشهر 1.2245 المسجل في وقت سابق من الأسبوع وقريبة من اختبار مستوى الدعم الرئيسي عند 1.2345 دولار.

واستقر مؤشر الدولار دون مستوى التسعين، عند 89.869.