رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصف الإسرائيلي يدمر 15 مصنعًا والخسائر بملايين الدولارات

وزير الاقتصاد الفلسطيني
وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي

قال وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، إن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة دمر 15 مصنعا في المنطقة الصناعية، والخسائر الأولية تقدر بملايين الدولارات.

وأضاف العسيلي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم السبت :" أن المصانع المستهدفة لا علاقة لها بأي عمل عسكري، وتختص بتصنيع منتجات مختلفة يتم تصديرها إلى الخارج" ، منوها إلى أن حصر الأضرار والخسائر بصورة نهائية يحتاج الكثير من الوقت.

وأشار إلى تعليمات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء محمد أشتية بتقديم كل المساعدات الممكنة للمواطنين في المحافظات الجنوبية.

- تفاصيل الهدنة في غزة

ووافقت إسرائيل وحركتا حماس والجهاد مساء الخميس على وقف لإطلاق النار، بعد جهود مصرية نجحت في إقناع الطرفين بالتهدئة.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "وافق مجلس الوزراء بالإجماع على توصية جميع المسئولين الأمنيين بقبول المبادرة المصرية بوقف ثنائي غير مشروط لإطلاق النار"، وأكد مسئولون في حركتي حماس والجهاد الموافقة على التهدئة.

 - بداية التصعيد

 

وبدأ التصعيد الأخير قبل أيام، في أعقاب مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس الشرقية وباحات المسجد الأقصى، مما تسبب بإصابة أكثر من 900 شخص، وجاءت تلك المواجهات على خلفية التهديد بطرد عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح، لصالح مستوطنين يهود.

ويأتي الاتفاق بعد 11 يومًا من التصعيد الدامي الذي أدى إلى مقتل 232 فلسطينيًا من بينهم 65 طفلًا، وإصابة 1900 آخرين في القطاع من جراء الغارات والقصف الإسرائيلي، بينما تسببت صواريخ حماس وغيرها من الفصائل المسلحة في قطاع غزة، بمقتل 12 شخصًا من بينهم طفلان وجندي، وإصابة 336 آخرين في الجانب الإسرائيلي.

- معونة إنسانية لغزة وتعزيز منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية

وقال  الرئيس الأمريكي جو بايدن  "لدينا فرصة حقيقية لإحراز تقدّم وأنا ملتزم بالعمل في سبيل ذلك"، مشيدًا بدور مصر للتوصّل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع المحاصر، مضيفًا أن الولايات المتحدة ستقدم معونة إنسانية لقطاع غزة، كما أنها ستعزز منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية.