رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد محاكمتهما.. قصة حنين حسام ومودة الأدهم من الشهرة إلى قفص الاتهام

حنين حسام ومودة الأدهم
حنين حسام ومودة الأدهم

«حسبي الله ونعم الوكيل فيكم» بهذه الكلمات صرخت مودة الأدهم من داخل قفص الاتهام موجهة حديثها للصحفيين الذين يقومون بتصويرها من خلف القفص، خلال حضورها جلسة محاكمتها، أمس الثلاثاء، في اتهامها مع حنين حسام و3 آخرين بتهمة «الإتجار بالبشر».

 

تطبيق لايكي 

وتغيبت المتهمة حنين حسام المعروفة باسم «فتاة التيك توك» عن حضور الجلسة في محاكم التجمع الخامس، حيث اتهمت النيابة العامة الأخيرة بالإتجار في البشر بأن تعاملت مع أشخاص طبيعيين هم المجني عليهم الطفلتين "م. س" و"ح. و"، واللتين لم تتجاوزا الـ18 من العمر، وأخريات، بأن استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي "تطبيق لايكي".

 

اتهام مودة الأدهم 

أما فيما يخص تهمة مودة الأدهم فاستخدامها للطفلة "ح.س" والطفلة "ي.م"، وتبلغان من العمر 18 عامًا، في تصوير مقاطع فيديو ونشرها عبر حسابات ومواقع السوشيال ميديا، للتربح تجاريًا من ورائهما بصورة مادية، حيث قامت بنشر مقطع مرئي للطفلة الأولى وزينت لهما سلوكيات مخالفة لقيم المجتمع ومن شأنها تدعو للانحراف، وغيرها من الاتهامات الموجهة لها من بينها تعرض الأطفال للخطر عبر شبكة الإنترنت.

وفي هذه السطور نرصد معلومات عن حنين حسام ومودة الأدهم.

 

مودة الأدهم

هي مودة فتحي رشاد وشهرتها مودة الأدهم، ابنه محافظة مرسى مطروح، جاءت للقاهرة منذ عدة سنوات للعمل، مستقرة على العمل في الفيديوهات الخاصة بالتيك توك، حيث استقلت عن عائلتها وهي عمرها 19 عامًا،  يتخطى عدد متابعيها 3 ملايين متابع عبر التيك توك.

كما يصل عدد متابعي مودة الأدهم عبر الإنستجرام مليون ونصف المليون متابع تقريبًا، فهي عاشقة لمجال التصوير ودرست بكلية الإعلام، وحصلت على لقب سفيرة السوشيال ميديا بمهرجان إيجي فاشون.

بدأت قصتها منذ اتهامها بأعمال منافية للآداب من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي واستغلال الفتيات في هذه الأعمال والتربح من خلالهما ومن وقتها توالت الاتهامات الخاصة بها فتبدء محاكمتها في كل قضية، آخرها تهمة الإتجار بالبشر.

 

أما المتهمة الثانية وهي حنين حسام أو "هرم مصر الرابع" كما أطلقت على نفسها في بداية ظهورها طالبة بكلية الآثار جامعة القاهرة، ولدت في محافظة الجيزة في  5 ديسمبر 2000، بدايتها كانت منذ 4 سنوات دخلت عالم الفيديوهات وحققت أرباحًا منه، ودخلت عالم الموضة وأصبحت موديل على تطبيق "التيك توك".

الحكاية بدأت مع حنين منذ أبريل 2020، حيث تم اتهامها بسبب فيديو لها عبر التيك توك فيه تدعو الفتيات للانضمام لتطبيق "لايكي" وذلك مقابل مبلغ من المال على أن يصوروا مجموعة من الفيديوهات، وعلى الفور تم إحالة الطالبة بكلية الآثار للشئون القانونية بجامعة القاهرة للتحقيق معها، ومن هذا التوقيت أصبحت التهم تتلاحق بها كونها لا تهدأ في نشر الفيديوهات المختلفة لها وتنوعت الاتهامات التى تلاحقها ما بين الإتجار بالبشر والتحريض على الفسق وكذلك تعريض حياة فتيات للخطر.