رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كتائب القسام تقصف عسقلان ومستوطنة سديروت ردا على الاعتداءات الإسرائيلية

الاعتداءات الإسرائيلية
الاعتداءات الإسرائيلية

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، الأحد، بقصف كتائب القسام  مدينة عسقلان ومستوطنة سديروت بدفعة صاروخية ردًا على الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد قصف مستوطنة نتيفوت وقاعدة حتسور، وقاعدة "تسيلم" برشقات صاروخية رداً على استهداف العدو للمدنيين الآمنين.

 

وكان أصيب 6 شرطيين إسرائيليين، اليوم الأحد، في عملية دهس بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية، قبل إطلاق النار على المنفذ.

 

وأظهر شريط فيديو اقتحام سيارة خاصة حاجزا أقامته الشرطة الإسرائيلية لمنع وصول المتضامنين إلى المنازل الفلسطينية التي تهدد إسرائيل بإخلائها لصالح مستوطنين.

 

وقالت جمعية نجمة داود الحمراء إن طواقمها قدمت الإسعاف لـ6 إسرائيليين أصيبوا بجروح في الحادث.

فيما استهدف طيران الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، برج الأندلس غرب غزة بعدد من الصواريخ، وقد تم تدميره بالكامل، حسب مشاهد بثتها مباشر قناة "الحدث" الآن.

 

وأوضحت فضائية سكاي نيوز عربية، أن طائرة مسيرة إسرائيلية تستهدف محيط برج الأندلس السكني غربي مدينة غزة.

 

بالتزامن، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب مخيم الفوار جنوبي الخليل.

 

وتأتي الغارات الجديدة بعد تصريحات تلفزيونية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، قال فيها إن العمليات الإسرائيلية في غزة "لم تنته"، وسوف تستمر "ما دامت تقتضي الحاجة".

 

واستهدفت الغارات الإسرائيلية على مدار الأيام الماضية، الأبراج المرتفعة في غزة، وآخرها الأندلس.

 

وكانت 6 أبراج في القطاع المحاصر قد تعرضت لغارات إسرائيلية، وتم تدمير 5 منها تماما بينما تضرر السادس جزئيا.

 

فيما وقعت مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي عند مداخل بيت لحم بالضفة الغربية، في ظل استمرار هجمات العدوان الإسرائيلي.

 

ويتجاهل الاحتلال الاسرائيلي  كل الدعوات الدولية للتهدئة، حيث يواصل التصعيد في هجماته على قطاع غزة.

 

وقد أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي استعداد تل أبيب لأيام من القتال على جبهة غزة. 

 

ويأتي ذلك وسط تداول أنباء بأن قطاع غزة قد يواجه مشكلة كبيرة في إمدادات الكهرباء، خلال الساعات القادمة، فيما ادعت إسرائيل أن خطوط إمداد غزة بالكهرباء تضررت بسبب صواريخ الفصائل.

 

إلى ذلك، أكدت الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد الضحايا في غزة إلى 145 إضافة إلى 1100 جريح.