الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الدولة البريطانى لشؤون الشرق الأوسط: يجب وقف العنف في فلسطين

الاحتلال الإسرائيلى
الاحتلال الإسرائيلى

قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلى، اليوم الأربعاء، إنه يجب وقف العنف بين إسرائيل وغزة لحماية المدنيين، وفقا لما أوردته قناة العربية فى نبأ عاجل لها قبل قليل.
وفى وقت سابق من اليوم الأربعاء، دعا رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، كلا من الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التهدئة والتراجع عن حافة الهاوية.
وقال إن بريطانيا قلقة للغاية لسقوط ضحايا من المدنيين، وفقا لما نقلته وسائل إعلام عربية اليوم الأربعاء.
وفى السياق ذاته، أعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية اليوم، عن قلقها من تصاعد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيرة إلى احتمال وقوع جرائم حرب.
وقالت فاتو بنسودا في تغريدة على تويتر "ألاحظ بقلق بالغ تصاعد العنف في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وكذلك في غزة وحولها واحتمال ارتكاب جرائم بموجب نظام روما" المؤسس للمحكمة.
ويعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة، صباح اليوم الأربعاء، لبحث العنف المتصاعد في إسرائيل وغزة.
وقال دبلوماسيون إن المشاورات بدأتها الصين وتونس والنرويج وفرنسا وإستونيا وأيرلندا وسانت فنسنت وجزر جرينادين والنيجر وفيتنام.
وسيطلع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند مجلس الأمن على الأوضاع في جلسة مغلقة.
وفي سياق متصل، تلقى الرئيس الفلسطينى محمود عباس، اليوم، اتصالا هاتفيا من الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل. 
وبحث الطرفان خلال الاتصال، آخر التطورات والأحداث الخطيرة التي جرت في مدينة القدس المحتلة، وقطاع غزة.
وأعرب بوريل عن قلقه وأسفه من الأحداث الراهنة، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يجري اتصالات مع جميع الأطراف الدولية والرباعية الدولية من أجل وقف هذا التصعيد، والحرص على ضرورة تجنيب المدنيين، وضبط النفس، والالتزام بالقانون الدولي، والحفاظ على الوضع القائم في الحرم الشريف، وعدم طرد الفلسطينيين من حي الشيخ جراح.
وشدد بوريل على ضرورة مواصلة الحوار بين جميع الأطراف الفلسطينية، من أجل ضمان اجراء الانتخابات.
من جانبه شكر الرئيس عباس الاتحاد الأوروبي على الدور الكبير الذي يقوم به لمساعدة الشعب الفلسطينى، والتقدير للمواقف السياسية الداعمة للحقوق الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية.