الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السودان: ولاية كردفان تؤكد وقف عمليات التجنيد غير الشرعية

رئيس مجلس السيادة
رئيس مجلس السيادة السوداني

أكد مجلس حكومة ولاية شمال كردفان السودانية الإثنين، ضرورة إيقاف جميع أنواع التجنيد غير المشروع ومنح الرتب العسكرية بكل مناطق الولاية، وذلك ضمن إجراءات تعزيز الأمن بكل ربوع السودان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري لمجلس حكومة ولاية شمال كردفان بقاعة مجلس الوزراء بالأمانة العامة للحكومة بالأبيض، برئاسة خالد مصطفى آدم والي ولاية شمال كردفان، بمشاركة لجنة أمن الولاية، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

واستعرضت لجنة أمن الولاية الوضع الأمني والجنائي بالولاية، وأشارت إلى الاستقرار الذي تشهده الولاية بفضل التنسيق المحكم بين الأجهزة الأمنية في تنفيذ الخطط الأمنية الموضوعة، كما استعرضت خطة التأمين لشهر رمضان وخطة عيد الفطر المبارك بجانب الترتيبات الأمنية لفصل الخريف والموسم الزراعي. 

وأكدت اللجنة ضرورة وقف كل أنواع التجنيد غير المشروع ومنح الرتب العسكرية بكل مناطق الولاية، مؤكدة أنه سيتم تطبيق القانون للمخالفين وأهمية أحكام التنسيق وإنقاذ القانون مع ضرورة التركيز على خدمات المواطن الضرورية.

وقدم المديرون العامون للوزارات بالولاية خلال الاجتماع تقارير عن أداء وزاراتهم خلال الربع الأول من العام 2021، مشيرين إلى أن تلك الفترة شهدت الكثير من الإنجازات المختلفة التي ساهمت كثيرًا في دفع مسيرة العمل.

كما قدم ممثل المراجع القومي بالولاية تقريرًا عن أداء الولاية للعام المالي 2019م، كما قدم المديرون التنفيذيون لمحليات الولاية تقارير الأداء عن محلياتهم. 

دارفور تؤكد ضرورة وقف الحرب الأهلية

كان الفريق دكتور سليمان صندل دعا في وقت سابق مواطني إمبرو بولاية شمال دارفور لتناسي مرارات الماضي والنظر للمستقبل بدون أحقاد، مشددًا على محاسبة المتورطين في جرائم الحرب والجرائم التي ارتكبت بحق الأبرياء العزل.

وقال خلال مخاطبته المواطنين وجماهير الحركة بمنطقة إمبرو، إنهم جزء من الحكومة ويعملون لتحقيق العدل والمساواة بين الناس وأن تكون المواطنة أساس للحقوق والواجبات.

وقال «صندل»: إن زيارة الوفد جاءت للوقوف على الأوضاع المعيشية للمواطنين وشرح بروتوكول الترتيبات الأمنية لقوات الحركة في مواقعهم بالميدان، موضّحًا أن تنفيذ الترتيبات الأمنية هو الضامن للأمن والاستقرار.

وأوضح «صندل» أن قوى الكفاح المسلح تعمل كجسم واحد لتنفيذ اتفاق السلام، ونبَّه لضرورة تمثيل قوى الهامش في السلطة بشكل عادل لردم الهوة في الميزان المختل في الثروة والسلطة والتنمية، وشدد «صندل» على أهمية تنفيذ مشروعات بنيات تحتية في المياه والصحة والتعليم.