رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 11 أبريل 2021 الموافق 29 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خالد عكاشة: مصر تولى اهتمامًا غير مسبوقًا بملف حقوق الإنسان

الخميس 08/أبريل/2021 - 12:42 م
خالد عكاشة
خالد عكاشة
أ ش أ
طباعة
قال الدكتور خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية، إن الدولة المصرية تولي اهتمامًا غير مسبوقًا بملف حقوق الإنسان الذي شهد تقدمًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة لاسيما فيما يتعلق بالاحتياجات الأولية وعلى رأسها الغذاء والاستقرار والعلاج.

وأوضح الدكتور خالد عكاشة - اليوم الخميس، على هامش انعقاد مؤتمر "حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة" الذي ينظمه المركز بمشاركة خمسة وزارء- أن الدولة بمختلف مؤسساتها لا تدخر جهدًا من أجل توفير حياة كريمة للمواطنين، وبذلت جهودًا دؤوبة في ملف التنمية المستدامة والصحة والتعليم بجانب اهتمامها ببناء الإنسان وتمكين المرأة والشباب.

وشدد على أن المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية يعمل على تقديم أبحاث ودراسات توضح كل الحقائق حول مختلف القضايا ومن بينها ملف حقوق الإنسان وذلك للمساعدة على فهم حقيقة الأوضاع خاصة في ظل التحديات التى تواجه مصر والمنطقة.

وأشار إلى إصدارات المركز في مجال حقوق الإنسان التي تعمل على تفنيد الإدعاءات والمغالطات والشائعات التي تستهدف مصر واستقرارها، منوهًا بأن المركز في حالة حوار دائم مع مختلف قوى المجتمع المدني والقوى السياسية ومؤسسات الدولة من أجل تحقيق تقدم وتحسن تدريجي في قضايا حقوق الإنسان بمعناها الشامل، مذكرًا كذلك بأن المركز قد سبق وشارك عام 2019 في جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بچينف التي شهدت عرض الملف المصري عن حقوق الإنسان أمام العالم.

وفيما يتعلق بمؤتمر "حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة"، أكد الدكتور خالد عكاشة أهمية هذا الحوار للوقوف على مدى تأثير "كوفيد-19" وتداعياته السلبية، بجانب استعراض التجارب على مدار عام كامل منذ ظهور وتفشي هذا الوباء العالمي، لافتًا إلى انه يعد المؤتمر الأول من نوعه في مصر حول هذه القضية.

وأضاف مدير المركز أن المؤتمر تناول تداعيات "كورونا" على مصر والعالم في عدة مجالات، حيث بحث إمكانية وضع حق المواطن في العلاج داخل منظومة حقوق الإنسان وعلى رأس أولويات الدول لا سيما مع نقاط الضعف الضخمة التي ظهرت في الأنظمة الصحية في عديد من دول العالم والتي كشفت عنها الجائحة، بجانب الحديث عن عدالة توزيع اللقاحات.

وتابع أن المؤتمر بحث أيضًا التحديات التي واجهتها العملية التعليمية جراء الجائحة، فضلًا عن دور التنميـة المسـتدامة فـي تعزيـز حقـوق الإنسان وبنـاء عالـم أفضـل للمستقبل، كونهـا تراعـي حقـوق الأجيال الحاليـة والمسـتقبلية والأبعاد البيئيـة، وكذلك أهمية تعزير التعاون والتضامـن، سـواء فـي مواجهـة الجائحـة حاليـًا أو فـي بنـاء عالـم أفضـل بعد تجاوز تلك المحنة.