الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كيف تستعد نفسيا لاستقبال رمضان؟.. طبيب يجيب

جريدة الدستور

تفصلنا أيام قليلة، على بدء شهر رمضان الكريم، حيث الصيام، وفرحة رمضان المعهودة، ولهذا وجب علينا جميعا أن نعد عدتنا، بتهيئة أنفسنا لاستقباله، وفى هذا يتحدث اليوم لـ"الدستور"، استشاري العلاج والتأهيل النفسي، دكتور علي عبد الراضي، حول كيفية الاستعداد نفسيا لأول يوم رمضان.

يقول "عبد الراضي" لـ"الدستور": "يجب أن ننظف ذلك المعون القابع بداخلنا حتى تستقر فيه أنوار ونفحات هذا الشهر الكريم يجب أن تسامح أول من تسامح وهى نفسك التي بين جنبيك قبل أن تسامح من أخطأوا في حقك"، مضيفا: "ويجب أن تتقن فن التعامل مع ذاتك أنت إن كنت في خصام دائم لنفسك ولوم شديد على كل صغيرة وكبيرة".

ويتابع: ثانيا تعلم فن "ألا تغضب"، فيشير دكتور على عبد الراضي إلى أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال "لا تغضب ولك الجنة"، فهو عمل عظيم وثواب جزيل، الغضب هو أبو المرض النفسي، فلهذا "يجب أن تصرف نفسك عن الغضب وأسبابه ودوافعه يجب أن ترحل بروحك بعيدا عن كل ما يعكر عليها حالة الصفاء التي تنشده".

ويؤكد الطبيب النفسي أن هذا الشهر هو شهر تربية الإرادة وصنع الإرادة الذاتية داخلك، فأنت تصوم عن المباحات من طعام وشراب وغيرها فهذا يجعلك تتقدم خطوات واثقة وجيدة نحو الأشياء التي تريد من داخلك أن تتخلص منها، فهذا يعد من أرفع أنواع تدريب الذات عن قطع التعلق بالملذات.

وينصح دكتور عبد الراضي الصائم: "تقدر تبطل تدخين أو المخدرات أو.. أو.. اختر لنفسك شيئا واعمل على أن تتخلص منه بمساعدة هذا الشهر الكريم"، مصيفا أنه بصيامك يمكنك استعادة عافيتك النفسية.