رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مولوا الإرهاب بدعم مواجهة كورونا.. ألمانيا تحقق مع تنظيمات متطرفة

ألمانيا
ألمانيا

تحقق الشرطة الألمانية مع جماعات وتنظيمات الإسلام السياسي العاملة في البلاد بتهمة الاستيلاء على أكثر من مليون يورو من أموال الإغاثة الإنسانية المخصصة لمواجهة وباء فيروس كورونا.

َووفقا لتقرير لصحيفة "Welt am Sonntag" الألمانية، فتحت شرطة برلين وسلطات إنفاذ القانون في العاصمة الألمانية أكثر من 100 تحقيق مع أعضاء الجماعات الإسلامية المتطرفة، بتهمة إساءة استخدام مساعدات فيروس كورونا لتمويل أنشطة إرهابية، والاستيلاء على الأموال المخصصة دعم الأعمال التجارية والإنسانية لمحاربة الوباء في ألمانيا.

وذكرت الصحيفة أن التحقيقات استهدفت حوالي 60 شخصًا، بالإضافة إلى المساجد والجمعيات الإسلامية المتشددة العاملة في ألمانيا، مضيفة أنه "في حالات فردية، هناك اشتباه في تمويل الإرهاب بشكل مباشر".

ولفتت الصحيفة الألمانية إلى أن الأشخاص والهيئات المحقق معها يواجهون أحكاما بالسجن تتراوح بين 5 إلى 10 سنوات إذا تم إدانتهم بإساءة استخدام الأموال للمساعدة في تمويل الإرهاب.

وتابعت: "كانت هذه الأموال تهدف في الأصل إلى دعم الشركات التي تكافح الوباء، وليس من الواضح كيف انتهى الأمر بها في أيدي وجيوب الجماعات الإسلامية المتطرفة".

وبلغت الأموال التي أسيء استخدامها حوالي مليون يورو، بينما صادرت الشرطة حوالي 250 ألف يورو خلال عمليات التفتيش، وفقا لتقرير الصحيفة.

وبين التقرير أنه في من ضمن الحالات المحقق معها، فإن ثلاثة منهم على الأقل قاموا باستخدام الأموال المشتراة عن طريق الاحتيال لدعم الجماعات الإرهابية النشطة في الشرق الأوسط بشكل مباشر.

وتوقعت الصحيفة أن يكون أعضاء الجماعة المتطرفة Jama’atu Berlin المعروفة باسم "توحيد برلين "، وهي جماعة إسلامية جهادية متطرفة حظرتها الحكومة الألمانية مؤخرا كجزء من حملة واسعة لمحاربة التطرف، من بين المتلقين لأموال الإغاثة لمحاربة فيروس كورونا.

الجدير بالذكر أن جماعة "توحيد برلين" تم استهدافها من قبل شرطة برلين خلال حملة مداهمات واسعة النطاق في برلين وبراندنبورج أواخر فبراير الماضي، حيث شارك نحو 850 من ضباط الشرطة في مداهمة منازل أعضاء الجماعات الإسلامية المتطرفة ومصادرة ممتلكاتهم.

وقالت صحيفة "تاجشبيجل الألمانية" إن جماعة "توحيد برلين" كانت تروج لأفكار تنظيم داعش عبر الإنترنت وتشيد بعمليات الإرهابية.