رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«مدبولي» يستعرض عددًا من الملفات المشتركة مع البنك المركزي

مدبولي
مدبولي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، اجتماعًا الأحد؛ لاستعراض عدد من الملفات المشتركة بين الحكومة والبنك المركزي، بحضور طارق عامر محافظ البنك المركزي، والدكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، وكل من جمال نجم ورامي أبوالنجا نائبي محافظ البنك المركزي، وميرفت الليثي وكيل مساعد القطاع المالي بالبنك المركزي، وزكية إبراهيم وكيل مساعد محافظ البنك المركزي.

في مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء الأهمية التي يوليها للتنسيق الدائم بين الجهات المسؤولة عن ضبط الأداء النقدي والمالي للدولة؛ من أجل الحفاظ على ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أنجزته الدولة خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى الجهود المبذولة لجذب الاستثمارات، وحل مشكلات المستثمرين، وتشجيع الصناعة الوطنية، وتخفيض الفجوة بين الواردات والصادرات، وكذا ترشيد الإنفاق العام وتشجيع الاستهلاك.

ووجّه رئيس الوزراء الشكر لمحافظ البنك المركزي على التنسيق الكامل مع الحكومة في مختلف الملفات، لتحقيق المصلحة العامة للدولة والاقتصاد المصري.

أضاف «مدبولي»: "تم عرض مشروع الموازنة على الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ أيام، مشيرًا إلى جهود الحكومة التي تقوم بها لتطبيق إجراءات الحوكمة والسيطرة على معدلات الدين العام.

خلال الاجتماع، أشاد طارق عامر بالتعاون الكامل بين الحكومة، موجهًا الشكر لرئيس الوزراء، لافتًا إلى أن الوضع الحالي للاحتياطي النقدي الأجنبي في مستوى قوي وآمن، وهو ما أدى إلى استقرار أسعار الصرف، وتحقيق سيولة في النقد الأجنبي، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في تجاوز تداعيات كورونا خلال العام الماضي.

كما استعرض المحافظ النشاط العام للقطاع المصرفي والبنوك، حيث تم التأكيد على قوته واستقرار أدائه خلال اختبارات وضغوط جائحة "كورونا"، وكذلك القدرة على تحمل الصدمات والمخاطر.

من ناحيته، توجّه الدكتور محمد معيط وزير المالية، بالشكر لمحافظ البنك المركزي على الجهود المبذولة من جانبه خلال الفترة الماضية، والتنسيق الكامل مع وزارة المالية لإنجاز العديد من الملفات المشتركة، وتم خلال الاجتماع استعراض عدد من هذه الملفات ومناقشتها بما يسهم في تحقيق الاستقرار للاقتصاد المصري.