رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حقوق إنسان النواب»: السيسي حريص دائمًا على أن تسير عجلة التنمية بالتوازي مع النظرة الدائمة لمحدودي الدخل

«حقوق إنسان النواب»: الرئيس السيسي انحاز للمواطن البسيط كعادته

السيسي
السيسي

أكدت عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب النائبة مارثا محروس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي انحاز للمواطن البسيط كعادته بمجموعة القرارات التي اتخذها والتي تؤكد أنه يشعر بالمواطنين ومنها زيادة مرتبات جميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وكان الرئيس السيسي وجه بزيادة مرتبات جميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة بإجمالي نحو 37 مليار جنيه، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 2400 جنيه، كما وجه بقرار علاوتين بتكلفة نحو 7،5 مليار جنيه، الأولى علاوة دورية للموظفين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، والثانية علاوة خاصة للعاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 13% من المرتب الأساسي.

وقالت النائبة مارثا محروس، عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن الرئيس السيسي دائما وأبدا يؤكد أن إنسانيته تسبق كونه رئيسا للجمهورية، مؤكدة أن الرئيس السيسي يشعر بأوضاع المواطنين ويعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية نحوهم.

وأشارت إلى أن الرئيس السيسي حريص دائما على أن تسير عجلة التنمية والنهضة بالتوازي مع النظرة الدائمة إلى محدودي الدخل، مؤكدة أن القيادة السياسية تطلق مبادرات من أجل المواطن البسيط وخصوصا فيما يخص أولويات الحياة كمبادرة "حياة كريمة" وكذلك ما قرره الرئيس السيسي بشأن زيادة المرتبات والمعاشات وكذلك زيادة الدعم للمشروعات الصناعية من قبل البنك المركزي.

ولفتت إلى أن الرئيس السيسي يسعى إلى تطبيق العدالة الاجتماعية على أرض الواقع وخصوصا تطوير القرى في كافة المجالات بحيث تحقق التنمية الحقيقية للحياة الإنسانية، منوهة إلى أن القيادة السياسية حريصة على توفير الحياة الكريمة لتدعيم حقوق الإنسان.

وحول تنظيم مصر ممثلة في وزارة الأوقاف المؤتمر الدولي لحوار الثقافات بمشاركة 100 دولة مؤخرا، قالت محروس إن مصر حاليا ومنذ عهد الرئيس السيسي أصبحت نموذجا يحتذى به في الوطنية وسلمية التعايش وقبول الأخر، مؤكدة أن مصر نجحت في تصدير هذا المشهد إلى الدول التي تتنوع فيها الأديان والثقافات.

وأضافت محروس أن وحدة الصف الوطني واختيار المناصب القيادية وظهور الشباب في مختلف المناصب التنفيذية والتشريعية، يعد مثالا حقيقيا لدولة المواطنة في مصر وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية بعيدا كل البعد عن أي مسميات سواء دينية أو جنس أو لون، مؤكدة أن مصر الآن دولة مؤسسات النسيج الواحد بعد سنوات كانت فيها تحرق الكنائس وتنتهك المساجد من قبل جماعات إرهابية تهدف إلى إسقاط الدولة.

وحول توجيهات الرئيس السيسي بشأن تولي المرأة مناصب قيادية في القضاء المصري، قالت مرثا محروس إن ما نحن فيه الآن من وصول المرأة المصرية إلى أرفع المناصب هو ثمار حصدناها لعمل 6 سنوات مضت، حيث إن عقيدة القيادة السياسية تجعل وجود وتمكين المرأة ليس مجرد زينة على رأس التمكين بشكل عام، ولكن أصبح قناعة شخصية بقدرة المرأة المصرية على أن تتجاوز التحديات وأن تقيم نجاحات عديدة وأن ترفع من شأنها كما اعتادت.

وأكدت عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان أننا الآن نحتفل بمرور 65 عام على انطلاق قطار تمكين المرأة المصرية، والذكرى الـ 65 على صدور قانون الانتخابات الذي منح فيه المرأة المصرية حق التصويت، بعد أن كانت فكرة التصويت والمشاركة فكرة غريبة، والآن أصبحت المشاركة دون المرأة هي الفكرة الغريبة.