رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

افتتاحيات الصحف تبرز علاقة مصر والسودان وتوافر السلع الأساسية في رمضان

الصحف
الصحف

قالت صحيفة (الأهرام) إن مصر والسودان يشهدان نقلة نوعية في العلاقات الثنائية، خلال الفترة الحالية، على نحو ما عكسته الزيارات المتتالية والمتبادلة على مستوى القيادات السياسية في البلدين، لاعتبارات تتصل بالتفاهمات السياسية ودرء التهديدات الأمنية وتفعيل الاتفاقيات الاقتصادية، بما يعزز المصالح الوطنية لكل من القاهرة والخرطوم.
وأضافت الصحيفة- في افتتاحياتها بعنوان (المسار الثاني للعلاقات المصرية السودانية)- أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للخرطوم، وزيارة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك القاهرة، وزيارة رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد للخرطوم تمثل بداية مرحلة جديدة من العلاقات الاستراتيجية، والتي يمكن البناء عليها لتفعيل جميع الاتفاقيات بين الجانبين في ظل الفرص المتاحة من جانب، ومواجهة التحديات الكبيرة التي تحيط بالبلدين من جانب آخر.
وأشارت إلى أن ذلك يفرض الاستعانة بما يطلق عليه (المسار الثاني) للعلاقة، التي تنطوى على مشاركة أطراف غير رسمية من مراكز الدراسات، ووسائل الإعلام وهيئات الثقافة، وجماعات رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدنى فى البلدين لاستغلال نافذة الفرصة.
وتابعت أن نواة هذه الفكرة بدأت منذ أسابيع قليلة عبر الاجتماع التأسيسى للمبادرة المصرية لتعزيز العلاقات مع السودان، حيث شارك فيه شخصيات دبلوماسية وممثلو مجلس النواب، ووزارة الشباب، وإعلاميون، ونشطاء مجتمع مدني "وطنيون"، وهو ما جاء كرد فعل لمبادرة أخرى تشكلت في الخرطوم قبل شهور، بمشاركة أقاليم سودانية مختلفة وتنوعات جيلية، لتعزيز العلاقات مع مصر.
وأوضحت أن المنبرين في حال إضافة شخصيات لهما مستقبلا، يمكن أن يعززا آليات التشبيك الشعبي ويمثلان إضافة ورافعة للعلاقات الثنائية لتكون منارة للإقليم ككل، مثلما وصفها دكتور حمدوك في حواره يوم الخميس الماضي مع الكتاب والمثقفين وخبراء مؤسسة الأهرام.
واختتمت الصحيفة افتتاحياتها بأن أمن واستقرار السودان يعد جزءا رئيسيا من أمن واستقرار مصر، والعكس صحيح، وأمن البلدين جزء من استقرار القارة الإفريقية، وهو ما تؤمن به مصر دائما، في ظل تهديدات ومخاطر تحيط بالأمن القومي للبلدين من كل اتجاه.


قالت صحيفة (الجمهورية) إن توفير السلع الأساسية وتلبية احتياجات الأســرة ونحن نتأهب لاستقبال شهر رمضان الكريم يجري على قدم وساق، من خلال الانتشار الكثيف لمعارض (أهلا رمضان) في كل المحافظات وبتخفيضات تتراوح بين 25 و30%.
وأضافت الصحيفة- في افتتاحياتها بعنوان (توفير السلع الأساسية)- أن توجيهات وزارة التموين لأعضاء الغرف التجارية والموردين والمنتجين والشركة القابضة للصناعات الغذائية وغرفة الصناعات الغذائية بانطلاق هذه المعارض مع بداية إبريل وتوفير كافة السلع بأسعار مخفضة، من خلال نشر المعارض بالمناطق كثيفة السكان، من أجل توفير كل الاحتياجات للأسرة المصرية.
وأشارت إلى أن كل محافظة تقوم بتدبير الأماكن اللازمة لإقامة المنافذ ودعمها بالاحتياجات الأساسية من كهرباء ومياه وخدمات ومرافق، مع التوصية لدى الموردين بضرورة ضخ سلع ذات جودة عالية بأسعار مخفضة، مع التشديد على كل المنافذ والعاملين بها بضرورة الالتزام بـالإجـراءات الوقائية والاحترازية؛ للحد من انتشار فيروس كورونا وحماية البلاد والعباد من هذا الوباء.
واختتمت الصحيفة افتتاحياتها بأن توفير السلع الأساسية وبأسعار مخفضة في المناطق الأكثر كثافة سكانية، من أهم مظاهر استقبال الشهر الكريم ونحن على مشارف شهر شعبان الكريم.