رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شروق نبيل: المرأة ما زالت تواجه نظرات الدونية لمنجزها الإبداعي

شروق نبيل
شروق نبيل

يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي، وبالنظر إلى ما قدمته المرأة العربية في مجالات الإبداع المختلفة سنجد العديد من الأسماء التي شغلت تاريخ المشهد الثقافي العربي، وهناك أمثلة كثيرة بدءًا من عائشة التيمورية وبنت الشاطئ، ومي زيادة وصولًا إلى سهير القلماوي وغيرهن.

وفي إطار ذلك، طرحنا سؤالًا حول دور المرأة في المشهد الثقافي والإبداعي العربي، وعن مدى تحققها في ظل مجتمعاتنا العربية.

تقول الشاعرة شروق نبيل، لـ«الدستور»: "عن الإبداع العربي في مجال الأدب، فقد قطعت المرأة العربية شوطًا كبيرًا في مجال الكتابة الأدبية بكل ألوانها واستطاعت إنتاج أدب يخلو من النزعة النسوية بل وينافس في ميدان الكتابة بقوة.

أضافت: "أرى اليوم كاتبات يسافرن بأعمالهن الأدبية للمشاركة في فاعليات عرببة وغربية، غير أنها رغم تحقيقها لمكانة إبداعية تستحق الاحترام ما زلت تواجه العقبات التي لا يخلو منها طريق المرأة المبدعة العربية، ومنها النظر بدونية إلى إبداعها مقارنة بالمبدعين من الرجال مهما بلغ إبداعها من كمال اللفظ وجمال المعني وبلاغة الصورة.

أشارت إلى أن المرأة العربية يصيبها الإحباط من نتائج المسابقات العربية التي لا تبلغ فيها مبلغ الرجال، أعرف أنه لا تعد المسابقات تقييمًا للكاتب ولا لإبداعه لكنها دفعة معنوية تخسرها المرأة في هذا الميدان.

وتختتم شروق حديثها: "في نهاية الأمر، أنا ممتنة لما وصلت إليه المبدعات العربيات من مكانة لها احترامها في مختلف البلاد فقد خلقت من قوة عاطفتها وجمال بيئتها وبلاغة اللغة العربية إنتاجًا أدبيًا بديعًا أظنه لن يمر على تاريخ الإبداع العربي مرور المنسي".