رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 11 أبريل 2021 الموافق 29 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دراسة أمريكية: انخفاض القدرات الإدراكية للنساء بشكل أسرع من الرجال

الجمعة 26/فبراير/2021 - 05:38 ص
الرجال
الرجال
أ ش أ
طباعة
توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن النساء يعانين من انخفاض حاد في الوظيفة الإدراكية مع تقدمهن في العمر مقارنة بالرجال.

وكانت البيانات المسجلة قد أظهرت أن النساء يسجلن بشكل عام أعلى من الرجال في العديد من مقاييس الإدراك قبل بداية التراجع.

وأوضح الباحثون فى كلية الطب جامعة "ميتشيجان" الأمريكية: "تشير النتائج المتوصل إليها إلى أن النساء لديهن "إحتياطي إدراكي أكبر" من الرجال، لكنهن قد يعانين من" تدهور إدراكي أسرع".

وأضاف الباحثون: "قد يكون لدى النساء بالتالي احتياجات أكبر للحصول على الرعاية الطبية، فضلا عن توفير دعم وظيفي ومالي لهن إذا إحتاج الأمر، لاسيما بالنظر إلى متوسط العمر المتوقع للنساء الأطول مقارنة بالرجال".

كما يرى الباحثون أن النساء قد يصبحن أيضا بحاجة أكبر للتقييم المعرفي التسلسلي للسماح بالكشف المبكر عن التدهور المعرفي.

ووفقًا لـ"المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها" يعانى حوالى 6 ملايين شخص فى الولايات المتحدة من الخرف، بينما يعانى حوالي 11٪ من كبار السن لديهم دليل على التدهور المعرفي.. على الرغم من أن انتشار التدهور المعرفي قد انخفض في الولايات المتحدة على مدى السنوات الـ 25 الماضية، إلا أن الإنخفاضات "كانت أقل لدى النساء مقارنة بالرجال"، حسبما أوضح الباحثون.

وفي هذه الدراسة، استخدم الباحثون بيانات من عدة دراسات لتتبع الأداء المعرفي لأكثر من 26.000 بالغ في الولايات المتحدة على مدى ثماني سنوات.

واستخدمت الدراسات المشمولة في التحليل تقييمات متعددة للوظيفة الإدراكية، وفقًا للباحثين.. وقد تراوحت أعمار المشاركين مابين 51 إلى 67 عامًا عندما بدأت الدراسة، وتم تقييمهم من حيث الإدراك العالمي والوظيفة التنفيذية والذاكرة.. أظهرت البيانات أن أداء النساء كن أفضل بشكل ملحوظ من الرجال في اختبارات مختلفة للوظيفة الإدراكية في بداية التحليل، لكنهن أظهرن معدلات أعلى من التراجع سنويًا خلال فترة الدراسة.

وشدد الباحثون في ختام أبحاثهم على أن النساء قد يكون لديهن تدهور إدراكي أسرع من الرجال بسبب الاختلافات في الهرمونات الجنسية، وتطور الدماغ الهيكلي الجينات من بين عوامل أخرى.

وأضافوا:"يبدو أن لدى النساء أيضًا حجمًا أقل من المادة الرمادية، لذا فقد يكن أكثر عرضة لكل من فقدان الحجم الرمادي المتسارع الذي يحدث مع تقدم العمر".