رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

رواندا تسعى لرقمنة سندات ملكية الأراضي بحلول أبريل المقبل

الحكومة الرواندية
الحكومة الرواندية

تعتزم الحكومة الرواندية رقمنة عملية تسجيل ملكية الأراضي لتصبح سندات الملكية رقمية بدلا من ورقية في خطوة تهدف إلى وصول أصحاب الأراضي إلى الخدمات الإلكترونية المختلفة مثل القروض المصرفية.

وقالت إسبرانس موكامانا المدير العام لهيئة إدارة واستخدام الأراضي في رواندا (RLMUA) إن بلادها تنوي إطلاق المرحلة التجريبية لنظام رقمنة سندات ملكية الأراضي خلال الفترة من أبريل إلى يوليو 2021، بالتعاون مع شركة (إيرمبو Irembo)، وهي شركة تكنولوجيا رواندية تقوم بخدمات الرقمنة العامة.

وأشارت إلى أن سلطة الأراضي أصدرت حاليا أكثر من 10 ملايين سند ملكية ورقي، موضحة أن تحويل هذه السندات من ورقية إلى رقمية سيعمل على حل مشكلة التأخير في تسليم سندات الملكية، فضلا عن أن رقمنة سندات الملكية سيقلل أيضا من عمليات الاحتيال في سندات الملكية.

ونبهت إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن توفر على الحكومة تكلفة طباعة سندات الملكية ورسوم نقل ملكية الأراضي، حيث يدفع المواطن 5000 فرنك رواندي من أجل الحصول على سند ملكية جديد لأرضه، أما في حال نقل ملكية الأرض فإنه يدفع مبلغ إجمالي قدره 30 ألف فرنك رواندي.

وأضافت أن تبني سندات ملكية الأراضي غير الورقية سيخفض التكاليف، إلا أنه سيكون هناك خياران أمام المواطنين، أحدهما سيتاح لأولئك الذين يرغبون في طلب سندات الملكية الرقمية دون أي تكلفة، أو دفع تكلفتها في حالة رغبتهم في الحصول على نسخة مطبوعة.

وأوضحت المسئولة الرواندية أن عملية نقل ملكية الأراضي إلكترونيا ستتم عن طريق استخدام البائع والمشتري لقطعة الأرض التي تحتاج إلى نقل الملكية منصة "ايرمبو" لسداد رسوم الخدمة وتعبئة الاستمارات المطلوبة، وبعد التوقيع، سوف يُرسل الملف إلكترونيا إلى سجل الأراضي للحفظ في السجلات وبعد نقل الملكية، سيحصل المشتري على إشعار وسند الأرض في شكل إلكتروني.

بيد أنها توقعت أن تواجه العملية بعض التحديات، مثل مشكلة بعض المواطنين الذين يعانون الأمية الرقمية ويفتقرون إلى مهارات استخدام الأجهزة الذكية، بالإضافة إلى أن بعض مناطق البلاد لا يتوافر فيها الكهرباء وخدمات الإنترنت، لذلك يتاح الخيارين الموضحين كنوع من أنواع المرونة، ليتمكن الفرد من طلب سند الملكية الورقي أو السند الإلكتروني.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع رقمنة سندات ملكية الأراضي في رواندا تنفذه هيئة الأراضي وموظفي منصة "إيرمبو" الإلكترونية إلى جانب فريق الدعم الفني بالبنك الدولي عبر شركة "مديشي لإدارة الأراضي Medici Land Governance" الأمريكية.