رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الحفيد».. فيلم فرنسي يوثق جرائم حفيد حسن البنا والإخوان

جريدة الدستور

ينتهي عماد نجار الكاتب والمخرج السوري المقيم في فرنسا، من وضع اللمسات الأخيرة للفيلم الوثائقي الفرنسي "Le petit-fils" أو "الحفيد" الذي يكشف فيه عن المزيد من جرائم الأكاديمي طارق رمضان حفيد مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا.

وأكد إيان هامل الكاتب السويسري الفرنسي الذي شارك في الفيلم الوثائقي مع مجموعة من الخبراء والشهود الذين كان لهم علاقات وثيقة بطارق رمضان، أن الفيلم الوثائقي يعد وثيقة هامة تفضح الجماعة وعناصرها ورموزها.

وأضاف هامل في تصريح خاص لـ«الدستور» أن الفيلم الوثائقي مدته حوالي ساعتين و18 دقيقة، زار خلال تصويره المخرج عماد نجار العديد من الدول التي تنتشر فيها عناصر الإخوان والتي كان يتردد عليها طارق رمضان.

وأوضح هامل أن الفيلم الوثائقي تضمن لقاءات بهند عياري وهي أول امرأة تقدمت بشكوى ضد طارق رمضان بعد أن تحرش بها وقام باغتصابها ما فتح الباب للعديد من النساء اللواتي تعرضن لمثل تلك الوحشية من قبل حفيد البنا.

وأشار هامل إلى أن الفيلم الوثائقي لا يقتصر فقط على فضائح طارق رمضان بل يتحدث عن والده سعيد رمضان والذي عمل في وكالة المخابرات المركزية، وهاني رمضان شقيق مدير المركز الإسلامي في جنيف، ومؤسس الجماعة حسن البنا وخطر الإخوان بشكل عام.

وقال هامل إنه حتى الآن لم يتم تحديد موعد لبث الفيلم الوثائقي، في دور العرض بسبب جائحة كورونا أو على المنصات الفنية على الإنترنت.

وتابع أن المخرج عماد نجار قضى عدة ساعات في منزله بفرنسا في خريف عام 2020 للحصول على اللقاء من ضمن لقاءات داخل الفيلم الوثائقي، وتحدث نجار مع العديد من الشهود الآخرين خلال فيلم "الحفيد"، الذي أنتج بالفرنسية والإنجليزية والعربية.

والكاتب إيان هامل الذي شارك في الفيلم الوثائقي "الحفيد" هو مؤلف كتاب "Tariq Ramadan- Histoire d'une imposture"، أو "طارق رمضان.. قصة دجال"، الذي صدر يناير 2020، وهو يعد وثيقة فى غاية الأهمية عن تصرفات طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، حسن البنا، واتهامه بالاغتصاب والتحرش الجنسى.

وكان هامل قد كشف داخل كتابه الواقع فى 364 صفحة، عن دار النشر "فلاماريو"، عن كيف خدع رمضان الجميع فى فرنسا وسويسرا وأوروبا، حتى فيما يتعلق بشهادته الجامعية، إلى جانب أبرز الجهات التى تموله هو والتنظيمات التى تسير على درب جماعة الإخوان.