رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

توجيهات رئاسية بمتابعة احتياجات المستشفيات وأماكن العزل الصحي وتوفيرها

الخميس 07/يناير/2021 - 10:19 ص
وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
سارة سعودى - فاتن خديوي
طباعة
أكد مصدر مسؤول بوزارة الصحة والسكان، أن هناك توجيهات رئاسية للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بمتابعة احتياجات المستشفيات وأماكن العزل الصحي الخاص بفيروس كورونا أولًا بأول وتوفير كافة المستلزمات الطبية الخاصة بها.

وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ«الدستور» أن الدكتورة هالة زايد بدورها سوف تتابع كافة الخدمات الصحية من خلال اجتماع دوري عن طريق الفيديو كونفرانس لمتابعة توافر المستلزمات وتوفيرها على الفور.

وأشار المصدر إلى أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان سوف ترفع تقرير دوري بالوضع الطبي داخل مستشفيات العزل الطبي بكافة المحافظات خلال الجائحة.

وقال المصدر إن الوزيرة شددت على كافة مديري المستشفيات ضرورة مراجعة الحد الاستراتيجي للأكسجين الطبي بالمستشفيات بالإضافة إلى التأكد من توافر مخزون استراتيجي داخل كل مستشفى عزل كمخزون احتياطي، لافتا إلى أن وزيرة الصحة فتحت سبل التعاون مع بعض الشركات التي كانت متوقفة عن إنتاج الأكسجين وإعادة تشغيلها لتوريد الأكسجين الطبي إلى مستشفيات وزارة الصحة في ظل مواجهة الجائحة.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد أعلنت عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد تحت شعار "100 مليون صحة"، وذلك في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة جميع مرضى فيروس كورونا المستجد أمس الأربعاء.

وأوضحت الوزيرة أن المبادرة سيتم تفعيلها بدءًا من يوم الأربعاء المقبل، وذلك لمتابعة الحالات البسيطة إكلينيكيًا لمرضى فيروس كورونا المستجد الذين يخضعون للعزل المنزلي سواءً الذين تم تشخيصم بمستشفيات وزارة الصحة أو الذين ثبت إصابتهم بالفيروس من خلال التشخيص بواسطة الطبيب الخاص لهم ويخصعون للعزل المنزلي، مشيرة إلى أن المبادرة تقدم خدمات قياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم للمرضى وكذلك قياس درجة الحرارة ومتابعة تطورات الأعراض الصحية، من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، بالإضافة إلى تخصيص فرق طبية للمرور على المنازل مزودة بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني، مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية خلال العمل بتلك المبادرة، فضلًا عن تمركز 800 سيارة قوافل علاجية بالمناطق التي بها معدلات إصابة عالية، وذلك من خلال الاستفادة من قاعدة البيانات الخاصة بنظام الترصد الوبائي بوزارة الصحة، حيث يتم متابعة المرضى بصفة دورية وفي حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.