رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 23 يناير 2021 الموافق 10 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«زخة شهب» و«بدر الذئب».. 2021 يبدأ بـ10 ظواهر فلكية في يناير

الخميس 31/ديسمبر/2020 - 10:48 ص
جريدة الدستور
ا ش ا
طباعة
كشفت الحسابات الفلكية التي أجراها علماء وباحثو المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن حدوث 10 ظواهر فلكية في شهر يناير المقبل، أبرزها 6 اقترانات وظهور (بدر الذئب) في السماء.

وقال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد، إن أول تلك الظواهر الفلكية ستحدث غدا وهي اقتران القمر مع الحشد النجمي (خلية النحل Beehive) الموجود في برج السرطان، موضحا أنه يمكن مشاهدة هذا الاقتران في السابعة والنصف مساء وحتى شروق الشمس صباح اليوم التالي، ويتطلب الامر استخدام تلسكوب لرؤية الحشد النجمي (خلية النحل) لصعوبة رؤيته بالعين المجردة.

وأوضح أنه على مدى يومي 3 و4 يناير ستحدث زخة شهب الرباعيات، وهي من زخات الشهب المتوسطة يصل عدد الشهب فيها إلى أكثر من 40 شهاب في الساعة بافتراض وجود سماء مظلمة تماما.

وأضاف أن تلك الشهب ناتجة عن مخلفات كويكب قديم يعرف باسم "2003 EH1"، والذي تم اكتشافه عام 2003، وهو يدور حول الشمس دورة كل 5 سنوات ونصف.

وأوضح أن القمر الأحدب سيحجب معظم الشهب الخافتة هذا العام لذلك فضل رؤية لها بعد منتصف الليل ويجب أن تكون من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة، بشرط صفاء السماء وخلوها من السحب والغبار، لافتا إلى أن هذه الشهب تتساقط كما لو كانت آتية من كوكبة العواء "Bootes"، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان أخر في السماء.

وأشار إلى إقتران القمر والزهرة في 11 يناير، ويكونا مرئيان بالعين المجردة في الساعة السادسة إلا الربع صباحا في اتجاه الشرق قبل شروق الشمس مباشرة.

وقال إن القمر الجديد (المحاق) سيكون في يوم 3 يناير، وفي هذا اليوم يشرق القمر ويغرب مع الشمس في نفس الوقت تقريبا لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل،وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجسام الخافتة البعيدة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم الضعيفة.

ولفت إلى ظاهرة اقتران القمر وعطارد يوم 14 يناير، ويمكن رؤيتهما بالعين المجردة في اتجاه الغرب بعد غروب الشمس مباشرة ولمدة ساعة تقريبا، أما يوم 21 يناير سيقترن القمر مع كوكب المريخ، ويمكن رؤيتهما بالعين المجردة بعد غروب الشمس مباشرة وحتى منتصف الليل تقريبا.

ونوه إلى إقتران المريخ وأورانوس يوم 22 يناير بعد غروب الشمس مباشرة وحتى منتصف الليل تقريبا، ولكن لصعوبة رؤية كوكب أورانوس بالعين المجردة، يتطلب الأمر استخدام تلسكوب أو نظارة معظمة.

وقال إنه في 24 يناير سيكون كوكب عطارد في أكبر استطالة شرقية له حيث تبلغ 18.6 درجة من الشمس، وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق في المساء باتجاة الغرب بعد غروب الشمس مباشرة.

وأشار إلى اكتمال بدر القمر يوم 28 يناير ويبدو القمر بدرا للرائي وللعين المجردة في الفترة من 26 حتى 29 يناير حيث لا تستطيع العين المجردة تمييز استدارة بدر القمر بالكامل بدون أجهزة، أما وقت البدر الكامل فسيكون في 28 يناير بعد غروب الشمس ويبلغ لمعان القمر نسبة 99.9%.

وأكد أن هذا البدر عند القبائل الأمريكية يعرف باسم وولف مون أو (بدر الذئب) لأن هذا الوقت من العام هو الوقت الذي تعوي فيه الذئاب الجائعة خارجا.

وأضاف أنه في نفس اليوم 28 يناير سيحدث اقتران القمر مع الحشد النجمي (خلية النحل Beehive) للمرة الثانية خلال هذا الشهر ويمكن مشاهدته بعد غروب الشمس وحتى قبل شروق الشمس صباح 29 يناير، ولصعوبة رؤية الحشد النجمي خلية النحل بالعين المجردة يتطلب الأمر استخدام تلسكوب.

الكلمات المفتاحية