رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«سلام وفاروق وعبد المجيد».. أبرز الكُتاب الراحلين خلال 2020

الثلاثاء 29/ديسمبر/2020 - 10:23 م
نبيل فاروق
نبيل فاروق
ايهاب مصطفى
طباعة
كان عام 2020 مأساويًا بكل ما في الكلمة من معنى، فقد رحل فيه العديد من الكتاب والمثقفين الذين اثروا المكتبة العربية بكتبهم وترجماتهم، وفي هذا التقرير نستعرض الراحلون خلال عام 2020.

ـ نبيل فاروق
رحل الكاتب الكبير نبيل فاروق يوم 9 ديسمبر 2020 بعد اصابته بأزمة قلبية مفائجة، وكان رحيله كارثة على كل المستويات، فقد انقلبت السوشيال ميديا لمنبر عزاء كبير نعيا للفقيد.

ونبيل فاروق هو مؤلف سلاسل رجل المستحيل وملف المستقبل وكوكتيل 2000 والعديد منا لسلسلا التي جعلته عرابًا حقيقيًا للشباب وكان بالإضافة إلى أحمد خالد توفيق اثنان علما الشباب القراءة واستقطبا الصبيان لدخول هذا العالم.

ـ رفعت سلام
رحل الكاتب والمترجم الكبير رفعت سلام بعد إصابته بالسرطان وذلك يوم 6 ديسمبر 2020، وكان قد قضى الكثير من الوقت في العلاج، وكان رحيله مفاجئة بالرغم من تمهيد المرض للرحيل، ومفائجة الخبر جعلت هناك حالة من الوجوم في الوسط الثقافي المصري، ونعاه العديد من المثقفين والهيئات ووزارة الثقافة.

ـ بهاء عبد المجيد
توفى يوم 13 ديسمبر الروائي والقاص والمترجم بهاء عبد المجيد على إثر إصابته بكورونا، وكان عبد المجيد قد عانى مع الفيروس وناشد الجميع للحاق به بعد ان وقع فريسة له، وكان الجميع يظنون أن الفيروس قد ضعف بما يعني ان بهاء سيفلت من براثنه، لكنه فاجئ الجميع ورحل وانقلبت السوشيال ميديا تنعيه، وحالة من الحزن سيطرت على الأوساط الثقافية بالكامل.

ـ سعيد الكفراوي
توفى القاص الكبير سعيد الكفراوي يوم 14 نوفمبر 2020 عن عمر ناهز الـ 81 عامًا.

ولد الراحل في المحلة الكبرى، وبدأ اهتمامه بالأدب في سن مبكرة، ويعد أحد أشهر كاتبي القصة القصيرة في مصر والعالم العربي، تعرض للاعتقال قبل وفاة الرئيس جمال عبدالناصر بفترة قصيرة، بسبب قصة كتبها.

من مؤلفاته: "مدينة الموت الجميل"، "سدرة المنتهى"، "مجرى العيون"، "دوائر من حنين"، و"يا قلب مين يشتريك.

ـ منار حسن فتح الباب
توفيت الإعلامية والقاصة منار حسن فتح الباب، ابنة الشاعر الكبير حسن فتح الباب يوم 14 ديسمبر الجاري.

كتبت منار فتح الباب الشعر والقصة القصيرة والرواية، وظهرت أعمالها أوائل الثمانينات من القرن العشرين؛ فتناولتها أقلام كبار النقاد، ورحبوا بقدومها القوي والمميز، ولدت بالقاهرة في أوائل الستينيات، وتخرجت من جامعة وهران بالجزائر، وحصلت على الماجستير من كلية الآداب قسم اللغة العربية بجامعة عين شمس في النقد الأدبي الحديث، عملت مدرسا مساعدا لمادة النقد الأدبي واللغة العربية في قسم الإعلام بكلية التربية النوعية، كما عملت في التدريس بالجامعة الأمريكية.

أصدرت مجموعتها القصصية (القطار لا يصل الى البحر)، و(لعبة التشابه) ودراسة أسلوبية بعنوان "الخطاب الروائي عند غسان كنفاني". وقصص أطفال (أحلام صغيرة)، ورواية للناشئة وللطفل بعنوان (مملكة الفراشات). وديوان قصيدة النثر (رجل وامرأة).

ـ محمد حسن خليفة
توفى مطلع عام 2020 في معرض الكتاب ووقع مغشيًا عليه داخل أروقة المعرض أثناء شرائه للكتب، وتوفى فور وصوله للمستشفى الجوي.

وكان قد صدر لخليفة مجموعة قصصية بعنوان «إعلان عن قلب وحيد»، وكان يكتب مقالات في عدة صحف عربية في الثقافة والفن والأدب والشأن المصري.

ـ الشاعر ميدو زهير
توفى في نهاية شهر إبريل الشاعر ميدو زهير والذي اشتهر بقصيدة «أزرق»، التي قالها الفنان أحمد حلمي في مسلسل الجماعة، وعدة أغاني من ضمنها «عانقنيني» لفريق وسط البلد، و«زحمة» لفريق بلاك تيما ولم تكن الأغنية الوحيدة له معهم، والكثير من أغاني دينا الوديدي على رأسها أغنية تدور وترجع، والعديد من الأغاني والقصائد التي ونسنا بها ميدو في مشواره القصير.

أصدر زهير العديد من الدواوين منها ديوان «حُقنة هوا»، كما شارك في ديوان «الصحبجية»، مع عدد من شعراء العامية.