رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الرعاية الصحية: 2178 استشارة حول العزل واشتباه كورونا في 6 شهور

الثلاثاء 29/ديسمبر/2020 - 11:43 ص
جريدة الدستور
بورسعيد:شيماء رشاد
طباعة
أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، عن رفع درجة الاستعداد داخل مستشفياتها في إطار الاستعداد للموجة الثانية في مجابهة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى تخصيص 145 سرير داخل مستشفيي المبرة والحياة بورفؤاد، لعزل الحالات المصابة.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أنه تم زيادة الطاقة الاستيعابية داخل مستشفى المبرة، التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد، من خلال زيادة عدد الأسرة الداخلي بها إلى 50 سرير إضافة إلى 38 سرير عناية مركزة للحالات الحرجة فيما تم تخصيص 36 سرير داخلي بمستشفى الحياة بورفؤاد و21سرير عناية مركزة للحالات الحرجة.

وأشارت إلى تخصيص أسرة للعناية المركزة (أطفال) بمستشفى الحياة بورفؤاد، نظرًا لأن السلالات الجديدة تصيب الأطفال، ولذلك تم تجهيز أماكن لهم بمستشفى الحياة بورفؤاد، استنادًا على وجود قسم للأطفال داخل المستشفى، ولتوفير مشقة الانتقال خارج مدينة بورفؤاد.

ولفت الدكتور علي حطب، المشرف العام على أقسام العزل المخصصة لعلاج حالات كورونا ببورسعيد، إلى أن إجمالي المكالمات والاستفسارات الواردة على خط الاستشارات الطبية خلال 6 أشهر منذ بدء تفعيل الخط في مطلع يوليو من العام الجاري وحتى الآن، بلغت 2178 استشارة طبية، وكانت الاستشارات بشأن الاشتباه بالإصابة بـ "كوفيد 19" ومتابعة العزل المنزلي واستشارات ما بعد التعافي، وذلك عبر الرقمين المجانيين 0663257999- 0663257444، واللذين قامت الهيئة بتخصيصهم لتلقي المكالمات والاستفسارات الطبية، والذي يعمل على مدار الساعة لخدمة أهالي بورسعيد.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، استمرار انعقاد غرفة الأزمات بالهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد على مدار الساعة لمتابعة عمليات الرصد لأي حالات إصابة بفيروس "كوفيد19"، لافتًا إلى التنسيق التام مع قطاع الطب الوقائي وغرفة الأزمات المركزية بوزارة الصحة والسكان، لمتابعة الإجراءات التنفيذية والتعامل الفوري والفعال مع أي حالات طارئة لفيروس كورونا.

واستكمل: "الهيئة منذ بداية أزمة "كوفيد 19" قامت بوضع مجموعة من الخطط الاستباقية، لإدارة أزمة كورونا من خلال طرح عدة سيناريوهات محتملة بشأن التعامل مع الفيروس، بدأت بالتوعية والتثقيف عن آليات الوقاية منه ونشرها داخل الوحدات لتوعية المواطنين، مرورًا بتدريب كافة الفرق الطبية على أساليب الوقاية من الإصابة بـكوفيد 19 حال التعامل مع المصابين، وصولًا إلى تدريبهم على طرق مكافحة العدوى داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة وكذلك التدريب على كافة سيناريوهات التعامل مع ظهور حالات إصابة طارئة وحرجة لفيروس كورونا".