رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مصر دمغت 60 طن ذهب في 2020

الأحد 20/ديسمبر/2020 - 04:09 م
مؤتمر جواهرجية مصر
مؤتمر جواهرجية مصر
نرمين محمود الدهان
طباعة
قال اللواء عبدالله منتصر، رئيس مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين، إن عام 2020 شهد تراجعا في دمغ المشغولات الذهبية بنسبة 20%؜ مقارنة بعام 2019، وفي المقابل ارتفعت نسبة دمغ السبائك بشكل أكبر نتيجة لإقبال المواطنين على الادخار في الذهب كوعاء آمن.

وكشف منتصر، خلال افتتاح مؤتمر جواهرجية مصر، اليوم، بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، عن دمغ 60 طنا من الذهب بعياراته المختلفة في 2020.

من جهته، قال سامح عبدالحكيم، من كبار مصنعي الذهب وأحد المشاركين بالمؤتمر،إن الهدف من المؤتمر هو بحث إمكانية نفاذ منتجاتنا الذهبية إلى الأسواق العالمية بعد أن حققنا تقدما مذهلا في عمليات التصنيع تنافس المنتجات العالمية.

وأضاف سامح عبدالحكيم أن فكرة الباركود التي يجري الآن العمل على تنفيذها في صناعة ودمغ المشغولات الذهبية سيكون لها دور كبير في القضاء على بيع الذهب المستعمل والمغشوش على أنه ذهب جديد وعياره مناسب.

وأكد أن الباركود الجديد يعني إمكانية معرفة سنة وتاريخ الصنع والدمغ واسم المصنع لأي قطعة ذهب مصنعة، من خلال "أبلكيشن" على الموبايل، مشيرا إلى أن توقعاته للعام الجديد أن يشهد طفرة في مبيعات الذهب ونفاذه إلى الأسواق الخارجية.

من جهته، أوضح مصطفى صابر، العضو المنتدب لماستر جولد، وأحد المشاركين بمؤتمر جواهرجية مصر المقام اليوم بأحد فنادق الجيزة، أن مؤتمر جواهرجية مصر يأتي في ظروف إيجابية لصناعة الذهب ورواجه محليا وعالميا نتيجة للإقبال عليه كوعاء آمن للادخار في ظل جائحة كورونا.

وشدد على ضرورة إيجاد حل لفرض 1%؜ نسبة التثمين التي تضاف على الذهب، لأنها تخرج المشغولات الذهبية المصرية من المنافسات العالمية.

وأضاف صابر أن الدولة تقف بجانب مصنعي الذهب حاليا من خلال الاتجاه إلى تصنيع الذهب وتشكيله بهدف تصديره كمنتج وليس كمادة خام، ومصر لديها مصانع أضافت خطوط إنتاج، ومؤهلة لذلك بأحدث الطرق التكنولوجية المتقدمة لمصنعي الذهب.