رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 06 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مركز حقوقي يستنكر لغة «حليف أردوغان» ضد الأكراد: «دعوة للإبادة»

الجمعة 18/ديسمبر/2020 - 07:10 م
جريدة الدستور
هدير سند
طباعة
قال مركز ستوكهولم للحريات إن دولت بهجلي، زعيم حزب الحركة القومية التركي، وحليف الرئيس رجب طيب أردوغان، استخدم لغة مسيئة للغاية في دعوته لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، واصفة اللهجة التي تحدث بها بأنها تدعو لـ"ﺟﺮﻳﻤﺔ اﻹﺑﺎدة اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ".

ودعا بهجلي إلى حظر حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر أحزاب البلاد، بسبب ما وصفه بـ"نزعته الانفصالية"، كما وصف الحزب بـ"الحشرات السامة"، وهو ما اعتبره العديد من الأكراد محاولة لإسكات نحو ستة ملايين ناخب في البلاد.

وقال حليف أردوغان، في تغريدة له أول أمس الأربعاء: "مكافحة الحشرات السامة خدمة عظيمة للكرامة الوطنية، ومحاربة الانفصالية دعم مشرف لاستقلالنا"، في إشارة إلى دعوته لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، بسبب عدم توقيعه على بيان برلماني يدين العقوبات الأمريكية على تركيا.

وكتب بهجلي، في تغريدة في وقت سابق من هذا الأسبوع: "يجب إنهاء نشاط حزب الشعوب الديمقراطي وعدم السماح له بالعمل مرة أخرى، لا ينبغي إبداء أي تسامح مع أي منظمة حزبية تعتبر أن مرجعيتها هي الانفصالية العرقية والإرهاب".

وجاءت كلمات بهجلي بعد أيام قليلة من وصف نائبه، سميح يالجين، حزب الشعوب الديمقراطي بأنه منظمة إرهابية و"حشرات سياسية يجب إبادتها"، في تغريدة.

ورد الزعيم المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي، مدحت سنجار، على دعوة بهجلي، أمس الخميس، وقال خلال مقابلة مع محطة فوكس التليفزيونية التركية إن حزبه يحظى بتأييد الملايين، مضيفا أن "إنهاء نشاط حزب الشعوب الديمقراطي يعني إنهاء العملية الديمقراطية في هذه البلاد.. يعني إسكات أصوات ستة ملايين شخص".