الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الكريسماس وبابا نويل.. هل تصبح مصر قبلة السياح للاحتفال بالعام الجديد؟

الكريسماس
الكريسماس

أيام قليلة تفصلنا عن احتفال العالم أجمع بانتهاء عام 2020 وبداية رأس العام الجديد، في ظل ظروف استثنائية لأزمة فيروس كورونا المستجد الذي بدأ مع نهاية العام الماضي 2019، ولكن لم يك له كل هذا التأثير السلبي على العالم بحيث تسبب في غلق كل دولة على نفسها للحد من انتشاره وتفشيه.

فهل يصبح الكريسماس هذا العام مثل غيره من الأعوام السابقة، وتعود الرحلات السياحية من الدول الأجنبية لقضاء احتفال رأس العام هنا في مصر، خاصة مع ظهور اللقاحات المضادة للفيروس، والتي جعلت العالم يبدأ في تنفس الصعداء ولو قليلًا أن بداية عام 2021 ستكون خط النهاية للوقاية من فيروس كورونا.

في تصريح لغادة شلبي، نائب وزير السياحة للآثار لشؤون السياحة، قالت إن عدة جولات خارجية انطلقت لتعريف الدول أن مصر ليس لديها أي موانع لاستقبال السائحين، وفي زيارتها لصربيا دعتهم وشجعتهم على زيارة المقاصد المصرية خلال الموسم الشتوي، وخاصة في أعياد رأس السنة والكريسماس، وعدم اقتصار الزيارة على الموسم الصيفي والعمل على زيادة الأعداد السياحية من قبل السوق الصربى، بالتعاون مع منظمي الرحلات الصربية وتعريفهم بالحوافز المقدمة لمنظمى الرحلات طبقا لبرنامج دعم الطيران المباشر، وتوقعت أن تعود حركة السياحة من جديد بعد تداول لقاح فيروس كورونا والبدء في استخدامه.

مصر ستصبح وجهة السياح بعد التطعيم باللقاحات
قال مجدي سليم، الخبير السياحي، إن العالم أجمع هذا العام لن يحتفي بنهاية رأس العام مثلما يحدث كل عام، وما يترتب عليه من رحلات للدول السياحية وذلك نظرًا لأزمة فيروس كورونا المستجد، وسيلجأ الكثيرون للاحتفال داخل بلادهم، رغم أن هناك تحسن بسيط لمسه المواطنين والإقبال على السفر السياحي بعد ظهور اللقاحات الآمنة ضد فيروس كورونا.

وأوضح سليم، لـ"الدستور"، أن حصول الدول على هذه اللقاحات سيكون بداية الشعور بالأمان ولو قليلًا لإمكانية التنقل والسفر، خاصة بعد حصول مصر على حصة من هذه اللقاحات سيكون لها دور في نشر رسالة أنها آمنة للسفر إليها بالطبع بعد التطعيم بهذه اللقاحات واثبات فعاليتها، وهو ما سيشجع السياح على العودة مرة أخرى.

وأكد أن مصر أقل تأثرًا بجائحة فيروس كورونا على عكس باقي الدول الأوروبية، وهو ما يمثل رسالة واضحة عن أهمية اتخاذنا وتنفيذنا للإجراءات الاحترازية
الوقائية لمنع تفشي الفيروس، على عكس الدول التي تفشى فيها بالشكل الذي جعلها توقف كافة رحلاتها وتغلق تماما على نفسها، وهو ما يثبت مدى قدرة القيادة السياسية ووزارة الصحة على التصدي وبكفاءة للحد من تفشي جائحة كورونا المستجد أمام العالم.

مصر تثبت قدرتها على السيطرة على كورونا
وأوضح علاء الغامري، الخبير السياحي، أن مصر بالفعل تسوق للسياحة بها من خلال الإجراءات الاحترازية الوقائية التي تتخذها وتعلنها للعالم أجمع، لتؤكد مدى الأمان الذي يتم توفيره لمن يقبل عليها من السياح من أي دولة، وهو ما يمكن إثباته بانخفاض معدل الإصابات والسيطرة على الجائحة على عكس معظم الدول الأخرى التي يصل عدد الإصابات بها بمئات الآلاف يوميا.

وأكد الغامري، لـ"الدستور أن تطبيق هذه الإجراءات أتاحت الفرصة بالفعل لعدد من الدول للقدوم في رحلات سياحية إلى مصر، بالطبع لا يمكن أن تكون هذه الرحلات مثل مثيلاتها في الأوقات العادية، ولكن مجرد عودة السياحة ولو بشكل بسيط في ظل هذه الظروف فهو انتصار لنا.

مطار القاهرة يتزين بشكل الكريسماس وبابا نويل
وبالفعل استعد مطار القاهرة لاستقبال المسافرين ذهابًا وإيابًا للاحتفال بأعياد الكريسماس والعام الميلادي الجديد، بشكل مختلف هذا العام؛ حيث تزينت صالات السفر والوصول بأشجار الكريسماس و"بابا نويل" وسط مجموعة من حقائب الهدايا، مع التأكيد على الحفاظ على تطبيق الإجراءات الطبية الوقائية الاحترازية؛ للحد من انتشار فيروس كورونا، تنفيذًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة؛ بين المسافرين والسائحين والعاملين بصالات السفر والوصول بجميع مباني الركاب.