رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

برلماني: المبادرة الرئاسية «اتكلم عربي» ستنطلق داخل الدول العربية

الخميس 03/ديسمبر/2020 - 12:03 م
جريدة الدستور
كريمة أبو زيد والسيد السعدني
طباعة
أشاد الدكتور محمد عبد الحميد، وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب بالقضايا التي ناقشتها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، مع الدكتور غيث فريز، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة، لبحث التعاون الثنائي المشترك بين وزارة الهجرة ومنظمة اليونيسكو في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، والتي تنفذها وزارة الهجرة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، لترسيخ الهوية العربية والمصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج.

وقال عبد الحميد، في بيان اليوم، إن هذه المبادرة أصبحت فى بؤرة اهتمام القيادة السياسية المصرية بعد رعاية وإشادة الرئيس السيسى بها، مؤكدًا أنها بدأت تتجه نحو عروبيتها بعد هذا اللقاء المهم مطالبا من جميع الدول العربية الاهتمام بتنفيذ هذه المبادرة المصرية التي يمكن أن تجعل من جميع أبناء الدول العربية بالخارج دورهم الكبير فى تنمية الاقتصاد والتعاون الاستثماري والعلمى والتكنولوجى بين جميع الدول العربية بعد النجاح الكبير المصرى الذى حققته هذه المبادرة.

وأشاد الدكتور محمد عبد الحميد باستعراض السفيرة نبيلة مكرم لجهود وزارة الهجرة ودورها في التواصل مع المصريين بالخارج، خصوصًا البرامج التي يتم تنفيذها لأبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين بالخارج، للتعريف بوطنهم الأم ومفاهيم الأمن القومي المصري وتنظيم زيارات ميدانية، ولقاءات مع السادة الوزراء للإجابة على كافة الاستفسارات للشباب، وتعريفهم بحجم التنمية التي تحدث على أرض مصر، إلى جانب تنظيم معسكرات للأطفال في المرحلة السنية من 9 سنوات إلى 16 سنة أبناء الجيل الرابع بمشاركة أبناء الشهداء، مشيرة إلى أن كل هذا من شأنه ربط هؤلاء الشباب بوطنهم الأم والدولة المصرية.

وأكد الدكتور محمد عبد الحميد، ثقته فى الاهتمام الكبير خلال المرحلة القادمة من الدول العربية بهذه المبادرة خاصة بعد إعراب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة الهجرة في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، مبديًا استعداده التام لتوفير كافة أشكال الدعم للمبادرة وإشادته باستهداف المبادرة لقضية تقبل الآخر والانفتاح على الآخر وتحصينه ضد الأفكار المتطرفة التي تلبس رداء الدين وهي بعيدة كل البعد عن أي دين على وجه الأرض.