رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 23 يناير 2021 الموافق 10 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد نشر استغاثتها بالدستور.. وزير التعليم يتواصل مع الطالبة ملك ويوعد بحل مشكلتها

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 10:46 ص
الطالبة ملك
الطالبة ملك
ريم محمود
طباعة
تواصل مكتب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني مع أسرة الطالبة ملك والتي تعاني من ضعف البصر ولم يتم قبولها في المدارس وقد قدمت استغاثة لجريدة الدستور بالأمس.

ووعد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ولية أمر الطالبة بالعمل على حل مشكلتها في أقرب وقت وتسكينها في مدرسة.

وكانت قد استغاثت أسماء جمعة ولية أمر الطالبة ملك، البالغة من العمر 9 سنوات، بالدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، حيث تعاني ابنتها من ضعف البصر بعين واحدة فقط بنسبة 10٪؜.

وتقول ولية الأمر في استغاثتها: "لقد تقدمت لها في مدارس كثيرة ولكن لا أحد يقبلها وقد قدمت لها في مدرسة خاصة والمديرة قالت لي إنها سوف تحضر سماعي فقط ولكن لن يتم تسجيلها في المدرسة ولكني لم أقبل بذلك".

وأضافت: "لقد فكرت أن أجعلها تلتحق بنسبة طلاب الدمج، وتقدمت بالفعل في مدرسة لكي تدخل ابنتي دمج، ولكني تفاجأت بعمل اختبار ذكاء لها غريب من نوعه، فهي تعاني من ضعف البصر، إلا أن من يقوم بعمل الاختبار لها طلب منها أن تقول أسماء رسومات موجودة على شاشة على مسافة بعيدة منها".

واستكملت: "أنا شرحت للأستاذة اللى بتعمل الاختبار، لكن بصراحة هى كانت متعصبة جدا وصعب النقاش معاها، وفي الآخر قالت لي بنتك عندها إعاقتين مش واحدة، وهو البصر وتأخر ذكاء، بس أنا بنتي ذكية جدا وبتحفظ، بس هي ظلمتها، وطبعا بنتي كانت متعصبة وقعدت تعيط وكل الاختبار عياط، لأنها فعلا حاجات صعبة عليها، أقولها بنتي أصلا متعلمتش الحاجات دى تقولي مش مشكلتي هى متأخرة في الذكاء وانتي مدلعاها".

وأضافت: "لقد أصبت بالإحباط حتى بعض المدارس تطلب مني أن أحضر لها "شادو" أي مرافقة من وزارة التربية والتعليم وأنني لن أقدر على ذلك، وجميع مدارس النور والأمل بعيدة عني بمسافات كبيرة جدًا".

وقالت في نهاية استغاثتها لوزير التعليم: "ابنتي حتى الآن تبلغ من العمر 9 سنوات ولم تدخل المدرسة لماذا تحرمونها في حقها بالتعليم على الرغم من أن ضعف بصرها ليس بيدها".