رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 04 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

محمد عبدالعزيز يناقش «الجريمة المكسيكية» بالنيل الثقافية الأربعاء

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 08:50 م
محمد عبد العزيز
محمد عبد العزيز
ايهاب مصطفى
طباعة
يستضيف الإعلامي خالد منصور المترجم محمد عبدالعزيز، للحديث حول ترجمته لرواية "الجريمة المكسيكية" للكاتب المكسيكي إيكتور آجيلار كامين، في السادسة مساءً بحلقة الأربعاء المقبل من برنامج كلمات على شاشة قناة النيل الثقافية.

ابتُلي "سيرانو" بعشق امرأة تحطم قلوب الرجال. هرب منها لأنه خافها، وعندما اختفت، تتبع مسار الجريمة التي ادعت بأنها وعشيقها "إلباتو" ارتكباها، لكنها روتها له مرارًا وتكرارًا وكل مرة بأحداث مختلفة، فلم يعد متأكدًا من أنها ارتكبتها حقا. الجميع يقولون إنهم من قتلوا "ألكاتراتشو"، و"ليليانا" ترويها كما لو كانت مزحة.

"ليليانا" تخطو على قلوب عشاقها مهما كانت قوة شخصياتهم ومكانتهم، بل وتتركهم محطمين، و"سيرانو" نفسه يهرب منها - على الرغم من أنه الوحيد الذي أحبته - ولكنه يعود إليها مرغمًا؛ بسبب انجذابه لها الذي لا يستطيع مقاومته. وبسبب فضول الكاتب بداخله، فهو يريد أن يعرف من قتل "ألكاتراتشو"؟.

الكاتب المكسيكى ايكتور اجيلار كامين وهو صحفى وروائى ومؤرخ حصل على الجائزة الوطنية المكسيكية لعمله بالصحافة الثقافية، صدرت روايته الأولى 1983 وكانت مجموعة قصصية تحت عنوان «موت التنين» وبعدها نشر روايته «موت فى فيراكوز» والتى تم تحويلها إلى فيلم عام 1990، وبعد نجاح العديد من رواياته خرجت هذه الرواية معبرة عن حياته وبعض الأحداث الحقيقية التى حدثت بالفعل.