رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«هتموت بعد 6 شهور».. حكاية مصطفى محمود مع مرض غامض ولماذا أمره الطبيب بالزواج؟

السبت 31/أكتوبر/2020 - 09:56 م
مصطفى محمود
مصطفى محمود
طباعة
تزوج الدكتور مصطفى محمود في حياته مرتين، أما الزواج الأول فقد كان عن قصة حب بعد تجربة مريرة مع مرض غامض احتار في تشخيصه الأطباء، وشخّصه بعضهم على أنه مرض خطير سينُهي حياة العالم الراحل بعد 6 أشهر فقط.

وذهب مصطفى محمود للطبيب الكبير الدكتور أنور المفتي يستفتيه ويطلب منه فتح بطنه، لكشف حقيقة هذا المرض، حيث لم تكن المناظير قد اكتشفت بعد، وضحك يومها الدكتور أنور المفتي وقال له: لولا أنك دكتور ومسئول ما سمعت منك كلمة واحدة، لهذا سأفتح بطنك.

وتنفس مصطفى محمود بعد إجراء العملية حيث اكتشف أنه غير مصاب بهذا المرض، لكن طلب منه المفتي أن يغير حياته وأن يأكل ما كان ممنوعًا منه، وأن يتزوج.

كانت سامية هي أول من اتصلت به بعد تجربة المرض وبدأت العلاقة بمحادثات تليفونية ثم التقى بها كانت جميلة جدًا وأحبها مصطفى محمود كثيرًا، وتقدم لها بالفعل ووافقت وتزوجا وأنجب منها أمل وأدهم، لكن تجربة الزواج لما يصادفها النجاح، ولم يستمر زواجهما سوى 10 سنوات وتم الانفصال.

ثم صام محمود عن الزواج لمدة أربع سنوات، وعاد ليقترن بزوجته الثانية زينب، والتي بدأت علاقته بها بالالتقاء في الفكر والهدف وانتهت بعد أربع سنوات باختلاف الهدف والطلاق، حسبما ذكر محمود فوزي في مقال له بجريدة صوت الأمة عام 2003.