رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

استشاري تغذية: وجبة الغش تساعدك على فقدان الوزن

الجمعة 30/أكتوبر/2020 - 10:33 ص
وجبة الغش
وجبة الغش
شيماء دهب
طباعة
قد يكون اتباع نظام غذائي مقيد لفترة طويلة أمرًا صعبًا عندما تسعى لفقدان الوزن، ومن الطبيعي أن تكون لديك الرغبة الشديدة في تناول البيتزا أو الحلوى المفضلة لديك، ولكن يرى بعض خبراء التغذية أنه من الأفضل أحيانًا أن تستسلم لرغباتك الشديدة وتستمتع بطعامك المفضل.

تقول دكتورة ولاء أبو الحجاج، استشاري التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، إن الغش في نظامك الغذائي والانغماس في طعامك المفضل من حين لآخر ليس فكرة السيئة، إذ أن وجبات الغش تساعد في الحفاظ على دوافعك وتركيزك على هدفك في التخلص من الكيلوجرامات الزائدة.

وأوضحت استشاري التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، أن وجبة الغش هى الوجبة التي تتناول فيها الكثير من السعرات الحرارية خارج نظامك الغذائي، ولكن يجب أن يتم ذلك بأقصى قدر من التخطيط، فما تأكله ومتى تأكل كل هذه الأشياء تلعب دورًا مهمًا عند محاولة إنقاص الوزن، لافتة إلى أن الغداء هو أفضل وقت لتناول وجبة الغش، لذا ينصح بتناول فطورًا صحيًا عاديًا في الصباح ثم انغمس في وجبتك المفضلة بعد الظهر.

وأكدت الدكتورة ولاء، أنه من المرجح أن تكون وجبة الغش مليئة بالكربوهيدرات أو الدهون أو السكر، ويمكن أن يؤدي تناول أي من هذه الأشياء في وجبة الإفطار إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، لذا يجب أن يكون إفطارك صحيًا ومتوازنًا بشكل عام، لأن عملية الأيض بطيئة في الصباح بسبب نقص الطاقة وقد تواجه معدتنا صعوبة في هضم الوجبات الثقيلة، كما يمكن أن يؤدي تناول الطعام المحمّل بالكربوهيدرات والدهون إلى زيادة الضغط على معدتك، مما قد يؤدي إلى مشاكل في المعدة والابتلاع وحرقة في المعدة.

وأوضحت إذا كنت تخطط لتناول طعامك المفضل في فترة ما بعد الظهيرة، فينصح بالتأكد من أن وجبة الإفطار صحية وممارسة الرياضة في الصباح، من خلال المشي أو الجري لحرق السعرات الحرارية الزائدة التي استهلكتها، علاوة على ذلك، يجب أن يكون عشاء اليوم صحيًا وخفيفًا.

وشددت على أنه يجب ألا تنسى أبدًا هدفك النهائي، إذ أن وجبة الغش هي مجرد وسيلة للحد من شهيتك لذلك لا تتأثر بها، وحتى تتمكن من البقاء على المسار الصحيح يجب أن تحدد وجبة الغش مسبقًا، وأن يكون الغش باعتدال مع ضرورة التمرن قبل وبعد الوجبة، ولا تحول وجبة الغش إلى يوم أو أسبوع غش.