رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«جعجع»: تشكيل حكومة لبنانية بمعرفة قوى السلطة لن يؤدى لإصلاحات

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 06:23 م
سمير جعجع
سمير جعجع
أ ش أ
طباعة
قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، إن المعطيات المتوفرة حول تشكيل الحكومة الجديدة للبلاد، تشير إلى أن القوى السياسية التي تمسك بزمام السلطة، تؤلف حكومة على نسق الحكومات السابقة، مؤكدًا أن هذا الأمر لن يؤدي إلى تحقيق الإصلاحات التي يحتاجها لبنان.

وأشار جعجع- في حديث له اليوم لإذاعة (لبنان الحر)- إلى أن "المجموعة الحاكمة" ستعيد تسمية الوزراء داخل الحكومة الجديدة، بما يعني أن القرار الفعلي سيكون بقبضة تلك المجموعة على غرار الحكومات السابقة، على نحو يتجاهل إرادة الشعب والتطورات السياسية التي أحدثتها الانتفاضة الشعبية في 17 أكتوبر عام 2019.

وأضاف: "الناس الذين شاركوا في انتفاضة 17 أكتوبر قوة شعبية لا بأس بها، وهذا الأمر سيظهر عند أول انتخابات نيابية"، مشيرًا إلى أن حزب القوات اللبنانية يتمسك بتشكيل حكومة من الاختصاصيين المستقلين عن القوى والأحزاب السياسية ويتمتعون بالكفاءة، بما يسهم في انتشال لبنان من الأزمات التي تعصف به، وأن هذا الطرح يتفق مع ما طالب به اللبنانيون في الساحات والميادين عقب اندلاع الانتفاضة.

ورفض جعجع نظرية أن ابتعاد حزب القوات اللبنانية عن الساحة السياسية الحكومية سيؤدي إلى تقوية المنظومة الحاكمة. متابعًا: "أقول لا، والعكس صحيح، إذا تركناهم وحدهم ستظهر طبيعتهم ونوعيتهم ومشروعهم السياسي الفعلي وفشلهم، وهذا أفضل من تغطيتهم ببعض الأحزاب الأخرى والشخصيات التي تقدم صورة نظيفة في الوقت الذي لا تملك فيه القرار الفعلي".

ولفت إلى أن "حزب الله" ومن أجل المحافظة على سلاحه أقام تحالفات في الداخل اللبناني مع أحزاب وقيادات قبلت بوجود هذا السلاح، مقابل مساعدة حزب الله لهم في السلطة "وهؤلاء من يقومون بالفساد في الوقت الحاضر"، مشددًا على أن سلاح حزب الله سبب رئيسي في ما وصل إليه لبنان من تدهور مالي واقتصادي ومعيشي حاد.

الكلمات المفتاحية