رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الهجرة والأوقاف» يوقعان بروتوكولًا لمحاربة الهجرة غير الشرعية

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 02:33 م
الهجرة والأوقاف
الهجرة والأوقاف
أميرة العناني- وفاء علي
طباعة
وقعت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بروتوكول تعاون بين الوزارتين، للاستفادة من جهود علماء وزارة الأوقاف في نشر التوعية الدينية بمخاطر الظاهرة بالمحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، وذلك استمرارا لفعاليات المبادرة الرئاسية لمكافحة الهجرة غير الشرعية "مراكب النجاة".

وأوضحت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن وزارة الأوقاف تقوم بواجبها الديني والتوعوي، من خلال سعيها لنشر الفكر الوسطي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة، وجذب الشباب وتحصينهم من الانجراف وراء الأفكار الهدامة.

وتابعت الوزيرة أن البروتوكول يهدف إلى التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية من خلال خطبة الجمعة والبرامج المختلفة التلفزيونية والإذاعية التي يظهر بها الأئمة الأكثر تميزًا، وكذلك المقالات التي تنشر في الصحف والمجلات من جانب علماء الوزارة، وكذلك حث الخبراء في مجالات مختلفة على دعم جهود المبادرة في محاربة الهجرة غير الشرعية.

وأشادت بدور وزارة الأوقاف في مكافحة القضايا التي تشكل خطرًا على المجتمع المصري، وقيامها بالكثير من الندوات والمحاضرات عن مخاطر الهجرة غير الشرعية على مستوى جميع المديريات الإقليمية، خاصة في المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية.

من ناحيته، أوضح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية تستوجب تكاتف الجهود لمحاربتها، حفاظا على حياة شبابنا من مخاطر الهلاك في رحلات الموت، مؤكدا أن حرمة الدول كحرمة البيوت لا تدخل إلا بإذن.

وتابع وزير الأوقاف، أن الوزارة ستعمل على التوسع في إقامة الندوات التي يتم عقدها بالمديريات الإقليمية، مع التركيز على المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، انطلاقا من حق القرآن على حماية أرواح البشرية، مؤكدا أن مشاركة الوزارة وتعاونها مع وزارة الهجرة في هذه المبادرة الطيبة، يأتي انطلاقا من المنهج القرآني: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا.