رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حظك اليوم والتوقعات الفلكية الإثنين 26 أكتوبر 2020

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 07:50 ص
حظك اليوم
حظك اليوم
شيماء دهب
طباعة
قدمت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك، جاكلين عقيقي، حظك اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020، لجميع الأبراج الفلكية على النحو التالي:-

#الحمل
مهنيًا: يؤدي أحد الزملاء دورًا حاسمًا في تزكية وضعك المهني، وتكون له نتائج إيجابية تفرحك كثيرًا.
عاطفيًا: كثرة التذمّر من تصرفات الشريك تؤدّي إلى بعض الانزعاج، لكنّ المعالجة تحتّم القيام بخطوات سريعة.
صحيًا: حرّك الطاقة في جسمك وفجرها بخطوات تمهيدية للقيام بمشروع صحي مفيد.

#الثور
مهنيًا: يزودك هذا اليوم الاستثنائي والمميز شجاعة وثقة بحدسك لتحقق النجاح الذي طالما انتظرته.
عاطفيًا: يضعك الشريك أمام قرار صعب، وخصوصًا بعدما تناهى إليه رغبتك في الابتعاد عنه وتركه نهائيًا.
صحيًا: تغادر المستشفى بعدما أمضيت فيه أيامًا خضعت فيها لفحوص عامة أظهرت أنك بصحة جيدة.

#الجوزاء
مهنيًا: قد تعترضك اليوم أزمات طارئة ومزعجة في العمل، تفرض عليك المزيد من الوعي لتجاوزها.
عاطفيًا: يوم مناسب لترسيخ العلاقة بالشريك فأنت محاط بحبه من كل جانب، وتقدر عاطفته الكبيرة تجاهك.
صحيًا: إحرص على أن تكون لائحة طعامك خفيفة الملح، وأكثر من إعداد المأكولات النباتية.

#السرطان
مهنيًا: تكافأ على جهود سابقة أو تتلقى خبرًا مناسبًا لأعمالك، وتنطلق فرحًا مزهوًا بنفسك في هذا اليوم الاستثنائي الذي يعزز الأوضاع المهنية.
عاطفيًا: الهدوء هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قربًا من الحبيب ومثالًا يحتذى.
صحيًا: إذا كنت من أصحاب الشراهة أمام الطعام، فلابد من وضع حد لها.

#الأسد
مهنيًا: قد يطرأ هذا اليوم أمر مستجد، ولكنه يترك آثارًا إيجابية على أجواء العمل والعلاقة بالزملاء الجدد بصورة خاصة.
عاطفيًا: إذا كنت لا تشعر بالراحة مع الشريك، فبادر فورًا إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى المحظور.
صحيًا: لا تتأخر في الانضمام إلى أحد الأندية، لأنك قد تتقاعس عن ممارسة الرياضة حين يحلّ فصل الشتاء.

#العذراء
مهنيًا: يطرح عليك زميل بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرّع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعنًا بما يقدّمه من اقتراحات.
صحيًا: تميل بعض الشيء إلى الحلويات، لكن تصميمك على التخلص من السمنة يحول دون ضعفك أمامها.

#الميزان
مهنيًا: إذا كنت تسعى لأفضل ما يمكن أن يعزّز موقعك في العمل، أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.
عاطفيًا: حين تكون الثقة مفقودة بين الطرفين، تكون الخلافات العنوان اليومي لحياتهما.
صحيًا: ابتعد عن الانغماس في الشراهة التي تسبب السمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقًا.

#العقرب
مهنيًا: ترتبط بمواعيد على قدر كبير من الأهمية، ويتركز الضوء على الأعمال والإنجازات والتغييرات الحاصلة في المحيط المهني.
عاطفيًا: الأعزب على وشك الوقوع في شباك الحب وقد يرتبط فعليًّا إذا كانت جميع الظروف مؤاتية.
صحيًا: لا تختبئ وراء إصبعك حين يعرض عليك الآخرون القيام بنشاط مفيد للصحة، متذرعًا بضغط العمل.

#القوس
مهنيًا: يوم متقلب قد يخفف من اندفاعك أو يختبر صبرك، وخصوصًا إذا كنت تعالج مسألة عائلية أو مهنية.
عاطفيًا: تنشأ مشكلة بينك وبين الشريك بسبب تدخل أحد أفراد العائلة في شؤونكما الخاصة.
صحيًا: تناول اللبن مفيد شرط عدم الإكثار منه، لأنّ كل شيء زاد عن حدة أصبح مضرًا.

#الجدي
مهنيًا: أجواء العمل الجيّدة ضرورية بغية التمكّن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح.
عاطفيًا: أمور بسيطة قد تحمل الكثير من المتغيرات الأساسية، لذا عليك عدم الاستهتار بأي شيء.
صحيًا: أصبحت أمورك الصحية في وضع يتطلب الحل السريع قبل فوات الأوان.

#الدلو
مهنيًا: لا تستسلم هذا اليوم أمام أي تحدٍّ لتتمكن من تمرير مشاريعك، لأن المقبل قد يكون أفضل.
عاطفيًا: لا تترك الشكوك تؤثر في علاقتك بالشريك، وهذا من شأنه أن يوصلك إلى أماكن لا ترغب في الوصول اليها.
صحيًا: استفد من حالة الطقس الجيدة وانطلق في نزهة أو رحلة استجمام للتخفيف عنك.

#الحوت
مهنيًا: تتحسن المعنويات، وتأخذك الأحلام نحو البعيد، وتعرف نشاطات متعددة وسفرًا ودراسات مهمة، وتنجح في استقطاب تحالفات جديدة.
عاطفيًا: يحتاج الشريك إلى مساعدتك، لا تبخل عليه في المحنة التي يمرّ بها فأنت أعز الناس إليه.
صحيًا: لا تحاول التدخين في الخفاء فأنت لا تؤذي إلا نفسك وصحتك.